Amnesty International Sudan
نرحب بكل زائر في هذا المنتدى منظمة العفو الدولية السودان

Amnesty International Sudan

العدالة لنا لسيونا الناس امام القانون سواسية كن دائما مدافع عن المظلمين في الارض
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 غريس تابان جينوفا – صانعة شراب، جنوب السودان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 237
تاريخ التسجيل : 28/11/2012

مُساهمةموضوع: غريس تابان جينوفا – صانعة شراب، جنوب السودان   الإثنين ديسمبر 31, 2012 10:30 am


الصورة: إيرين
غريس تابان جينوفا: "أردت القيام بعمل تجاري جيد، لكن ما لدي من مال لا يكفي لزراعة الكمية اللازمة"
تبحث غريس تابان جينوفا، التي تعتقد أنها تبلغ من العمر 38 عاماً، عن وظيفة وأرض لتزرعها. في غضون ذلك، تقوم ببيع الشراب الذي تصنعه بنفسها من جوز الكولا والسكر والخميرة والماء.

وتعود أصول عائلة جينوفا إلى ما هو الآن جنوب السودان، لكنهم عاشوا لسنوات بالقرب من الخرطوم، عاصمة السودان، حيث كان زوج غريس موظفاً حكومياً. في عام 2009، عادت إلى جوبا التي أصبحت الآن عاصمة جنوب السودان، تاركةً زوجها في الخرطوم. وقد فشل زواجهما بعد أن فقد زوجها وظيفته عندما انفصل جنوب السودان عن السودان في عام 2011.

وتقول غريس أن زوجها يعرف أين تعيش مع أطفالها الأربعة، لكنه لا يرسل لهم المال، وتضيف إلى شبكة الأنباء الإنسانية (إيرين):

- الاسم: غريس تابان جينوفا
- العمر: حوالي 38
- المكان: ضواحي جوبا
- هل يعيش زوجك معك؟ لا نحن منفصلان. أسكن مع أخوتي وأطفالي الأربعة
- ما هو عملك الرئيسي؟ صانعة شراب
- ما هو راتبك الشهري؟ 120 جنيه جنوب سوداني في المتوسط [40 دولاراً بسعر الصرف الرسمي]. حاولت البحث عن وظيفة، لكن صناعة الشراب هو العمل الوحيد الذي استطيع القيام به هنا. كان كل شيء على ما يرام عندما كان زوجي موظفاً في الحكومة [السودانية]
- ما دخل أسرتك الإجمالي - بما في ذلك مرتب زوجك وأية مصادر إضافية للدخل؟ يختلف دخلي من وقت لآخر. يمكنني أن أكسب 120 جنيه جنوب سوداني [40 دولاراً] في الشهر، وعندما يحصل أخوتي على عمل مؤقت، الذي يكون عادة في مجال البناء، فإنهم يكسبون 300 جنيه جنوب سوداني [100 دولار] في الشهر و100 جنيه جنوب سوداني في بعض الأحيان
- كم عدد الأشخاص الذين يعيشون في منزلك - ما هي صلة قرابتك بهم؟ سبعة أشخاص: أنا وأطفالي الأربعة [تبلغ أعمارهم 13 عاماً و11 عاماً وثلاثة أعوام ونصف و11 شهراً] وشقيقاي
- كم شخص يعتمد على دخلك أو دخل زوجك - ما صلتك بهم؟ نحن السبعة
- كم تنفقين على الطعام كل شهر؟ 120 جنيه جنوب سوداني [40 دولاراً] لشراء كيس كبير من الذرة زنة 20 كيلوغراماً. كل ما أجنيه من دخل من صناعة الشراب أنفقه على الطعام والماء لأنه لا يوجد مياه هنا وعلينا شراؤها. أنفق 10 جنيهات [3.33 دولاراً] كل يومين على المياه. كما أنفق 300 جنيه جنوب سوداني [100 دولار] على شراء السكر كل 15 يوماً لصناعة الشراب
- ما هي السلعة الرئيسية التي تستهلكينها – كم تكلف كل شهر؟ أنفق نقودي على شراء الذرة لصنع البوشو [عصيدة] وإذا توفر المزيد من المال فأشتري الكالا وبعض البقول. لا أستطيع أن أقدر كم يكلف ذلك لأنني أنفق كل النقود التي أكسبها. وتواجهني بعض الأشهر الصعبة التي لا أستطيع أن أجني فيها أي شيء
- كم تنفقين على الإيجار؟ يعود المكان الذي أسكن فيه لأقاربي وقد أخبروني أنه بإمكاني البقاء هناك دون دفع أي شيء
- كم تنفقين على وسائل النقل؟ أذهب إلى المدينة 3-4 مرات في الأسبوع [لشراء الطعام ومستلزمات صناعة الشراب] ويكلفني ذلك 6 جنيهات [دولاران]
- كم تنفقين على تعليم أطفالك كل شهر؟ لم يرتاد أطفالي المدرسة منذ سنتين لذلك لا أنفق شيئاً على ذلك
- بعد دفع كل فواتيرك كل شهر كم يتبقى لك؟ لا شيء
- هل اضطررت أنت أو أي فرد من أفراد أسرتك لتفويت وجبات طعام أو التقليل من الكميات التي تتناولونها خلال الأشهر الثلاثة الماضية؟ عادة ما نتناول وجبة واحدة في اليوم، فمثلاً نتناول وجبة الغذاء ونفوت وجبة العشاء أو العكس. لا نتناول وجبة الفطور. وفي بعض الأحيان نشعر بالجوع لكن لا يتوفر ما نأكله
- هل اضطررت لاقتراض المال أو الطعام خلال الأشهر الثلاثة الماضية لتغطية الاحتياجات المنزلية الأساسية؟ في الأشهر الثلاثة الماضية... لا أعلم. في بعض الأحيان أقترض المال لشراء الدواء لأطفالي. لكني طفلي إيمانويل مصاب بالإسهال منذ ثلاثة أيام ولا أملك المال ولا أجد من يقرضني إياه. ماذا عساي أن أفعل؟ أريد أن يقوم أحدهم بالاستثمار في عملي حتى تتحسن الأمور
"وضعي المالي سيء للغاية، لأنه غير مستقر ويعتمد على السوق. فأحياناً أبيع الشراب، وأحياناً أخرى لا أبيع شيئاً. لقد باتت الأمور سيئة للغاية.

وتكمن المشاكل الكبرى التي أواجهها في الأمراض التي يتعرّض لها أطفالي، وعدم حصولهم على العلم والغذاء الكافي. وليس بوسعي القيام بشيء حيال ذلك ما عدا صناعة هذا الشراب.

لدى وصولنا إلى جوبا في عام 2009، بقينا في نياكورون [على مشارف المدينة]، حيث توجد مدرسة هناك. أما الآن، فليس هناك أية مدرسة، علماً أن أولادي كانوا يرتادون المدرسة حيث كنا في السودان.

ما من أخبار سارة هنا، والخبر السيء هو نفس الخبر القديم: مرض الأطفال وعدم ذهابهم إلى المدرسة.

ولا يبدو أن الأمور ستتحسّن في وقت لاحق. فأنا أتمنى أن يذهب الأطفال إلى المدرسة، ويحصلوا على الدواء والغذاء، وألاّ أواجه أية مشاكل.

أردت القيام بعمل تجاري جيد، لكن ما لدي من مال لا يكفي لزراعة الكمية اللازمة.

لم أتوقع أن يكون الوضع كذلك في جنوب السودان، لكن هذا هو المكان الذي أنتمي إليه. ثمة مشاكل هنا أكثر من الشمال، حيث كانت الحياة أفضل بقليل، ولكن لا شيء يضاهي فكرة أنني في موطني".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://scos.webservices.tv
 
غريس تابان جينوفا – صانعة شراب، جنوب السودان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Amnesty International Sudan :: حقوق الانسان في الوطن العربي :: التحالف العربي من اجل دارفور-
انتقل الى: