Amnesty International Sudan
نرحب بكل زائر في هذا المنتدى منظمة العفو الدولية السودان

Amnesty International Sudan

العدالة لنا لسيونا الناس امام القانون سواسية كن دائما مدافع عن المظلمين في الارض
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  السودان فى سطور 17 يناير 2013 م تخصيص ( 800 ) مليون جنيه فو ا ر لمشروعات اعمار دارفور المجهر 17 يناير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 237
تاريخ التسجيل : 28/11/2012

مُساهمةموضوع: السودان فى سطور 17 يناير 2013 م تخصيص ( 800 ) مليون جنيه فو ا ر لمشروعات اعمار دارفور المجهر 17 يناير   الخميس يناير 17, 2013 7:02 am

تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
1
أعلن النائب الأول لرئيس الجمهورية "علي عثمان محمد طه" تخصيص مبلغ ( 800 ) مليون جنيه لصالح
دارفور تسدد بشكل كامل وفوري بعد تحرير خطاب ضمان رسمي من و ا زرة المالية – أمس - لبنك السودان
المركزي بفتح اعتمادات لمشروعات السلطة الإقليمية كعربون وهدية وعنوان جدية من الدولة تجاه اتفاق الدوحة
لسلام دارفور. وقطع بالت ا زم الحكومة بإن ا زل بنود وثيقة الدوحة كافة قبل أن يطلق نداءً للمانحين بالوفاء
بالت ا زماتهم تجاه العملية السلمية بأن (هلموا لتحديد موعد قاطع لعقد مؤتمر المانحين في الدوحة). ونصح "طه"
أهالي دارفور بنبذ التجافي والعداء والحرب، ودان مظاهر العنف الأخيرة والتفلت الأمني.
وبدا النائب الأول للرئيس - الذي خاطب افتتاح مجلس السلطة الإقليمية في نيالا حاضرة ولاية جنوب دارفور
أمس (الأربعاء) - متفائلاً بأن اتفاقية سلام دارفور تمضي بثبات للأمام وٕان صاحبها شيء من البطء في
التنفيذ، وقال: (إن المرض يدخل عبر الباب والعافية تأتي بالتدرج لكن أصعب مرض هو الحرب والقتال).
وشدد "طه" على الت ا زم الحكومة بالوفاء بالت ا زماتها كافة تجاه وثيقة الدوحة لسلام دارفور، وقال: (نحن ماضون
في العمل وعازمون على تجاوز كل العقبات)، وأعلن عن اتخاذ خطوات وٕاج ا رءات لمشروع بنك قطر لإعمار
دارفور، مبيناً أن مشروع البنك سيودع منضدة البرلمان خلال دورته القادمة في مارس.
وأدى القسم أمام النائب الأول للرئيس "علي عثمان محمد طه" أمس جميع أعضاء المجلس التشريعي للسلطة
حديث التكوين والمنوط به محاسبة أداء السلطة وفصل السلطات التشريعية عن التنفيذية ومتابعة إنفاذ وثيقة
الدوحة.
وتأتي الت ا زمات وتعهدات "طه" على خلفية حزمة من التحديات وضعها رئيس السلطة الإقليمية لدارفور "التيجاني
السيسي" أمام نائب الرئيس على أ رسها عدم الت ا زم الحكومة بسداد مستحقات سلام دارفور المتعلقة بإعادة ما
دمرته الحرب في الإقليم، وبروز ظاهرة تمدد الاقتتال في الإقليم من جديد، وعدم تنفيذ طريق الإنقاذ الغربي
وربط ولايات دارفور عبر شبكة الكهرباء عبر الخط الناقل، وتأهيل خط السكة حديد من "أبوجابرة" إلى "نيالا"
وعودة النازحين واللاجئين المتضررين من الحرب.
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
2
وأعرب "السيسي" عن قلقه لت ا زيد وتيرة الصدامات القبلية خلال الفترة القليلة الماضية واعتبرها مهددات أمنية،
وحذر من أن انتشار السلاح في أيدي الأهالي سيؤدي إلى تعرض حياة الأهالي للخطر، و ا زد: (حتى لا تنزلق
دارفور في هجوم لا تتخلص منه للهدوء) ونبه إلى خطورة التعدين الأهلي وما عاد من و ا رئه من عواقب وخيمة،
متهماً الحركات المتمردة بإثارة البلبلة عبر قضايا التعدين الأهلي.
ودعا النائب الأول القيادات الأهلية للنهوض بدورها لمساندة ومؤازرة القوات الأمنية في تعزيز وبسط الأمن.
ووجه الدعوة لأهل دارفور بتجنب استخدام القوة في الصدامات، منوهاً إلى أنها (لا تخدم قضية السلام ولا رسالة
الإسلام، لنعظم حرمة الدماء ونوسع صدورنا على الصبر والخلافات والاحتكام لصوت القانون والنظم لفض
الن ا زعات بدلاً عن اللجوء للحرب والاقتتال وٕازهاق الأرواح)، وبدا واثقاً من أن العام الحالي سيكون خاتمة
لصفحة وبداية لصفحة جديدة.
وجدد الدعوة للجميع لقيادة وابتدار حوار حول أمهات القضايا لتحقيق توافق وطني واحت ا رم ال أ ري الآخر من أجل
صياغة دستور جديد.
////////////////
الجاز يلوح بعقوبات ا ردعة في مواجهه المتلاعبين بأسعار الغاز
المجهر 17 يناير
لوح وزير النفط د."عوض أحمد الجاز" بإيقاع عقوبات ا ردعة ضد المخزنين للغاز أو المتلاعبين بأسعاره تصل
لسحب الترخيص.
وقال الجاز: ( إننا جميعاً أمام مسئولية اجتماعية بأن يصل الغاز بأسعاره الحقيقية للمواطن والبالغة ( 15 ) جنيهاً
للأسطوانة طالما أن الدولة هي التي تنتجه وتستورده وتدعمه)، مشي ا رً إلى أهمية تطوير وسائل التوزيع بما يحقق
الرضا لجمهور المستهلك.
وشدد على ضرورة إحكام التنسيق بين الجهات ذات الصلة من حيث التعبئة والتوزيع بين الشركات والوكلاء
وٕاحكام مسا ا رت التوزيع لضمان وصول الغاز لمواطن بالأسعار المحددة.
وقال أمس (الأربعاء) عقب تفقده مستودعات الشجرة إن الكميات المتوفرة من الغاز تكفي حاجة الطلب في
العاصمة والولايات.
من جانبهم أمن مسؤولو الشركات على انسياب التعبئة التي تصل من كل شركة ما بين ( 5 Cool آلاف أسطوانة
في اليوم يتم تعبئتها، فيما يبلغ عدد الشركات العاملة في مجال توزيع الغاز ( 9) شركات، ويبلغ حجم الغاز
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
3
( الكلي الذي يتم تعبئته ( 1500 ) طن في اليوم، يكفي الطن ( 80 ) أسطوانة تخرج من المستودع بسعر ( 12
جنيهاً وتباع للمواطن ب( 15 ) جنيهاً.
وتشير (المجهر) إلى أن الغاز يباع للمستهلك في السوق السوداء ب( 20 ) جنيهاً في الخرطوم ويصل الى أكثر
من ( 30 ) جنيهاً في الولايات.
////////////////
المعارضة: لن نقبل أي مبادرة لا تتضمن رحيل النظام
آخر لحظة 17 يناير
أعلن تحالف أح ا زب المعارضة رفضه القاطع لأي مباد ا رت خارجية لاحتواء الخلافات بينه والنظام، مشي ا رً إلى
تمسكه بإسقاط النظام عبر ثورة شعبية وقال إنه لا يثق في الاتحاد الأوربي ولا الإدارة الأمريكية ولن يستطيع
أحدهما أن يلزمه بالحوار أو المصالحة مع النظام، مبيناً أنه لن يقبل أي مبادرة لا تتضمن رحيل النظام الحالي
آخر » وٕاقامة نظام انتقالي كامل وقال الناطق الرسمي باسم حزب البعث القيادي بالتحالف محمد ضياء الدين ل
أمس إن المجتمع الدولي بقيادة الاتحاد الأوربي والإدارة الأمريكية يعمل لحماية النظام ودعمه وفي « لحظة
الوقت نفسه يخدم النظام مخططات تلك الجهات الخارجية ويقدم لها التنازلات مما مكنها من استباحة البلاد،
وقال إن النظام لا يحترم تعهداته ويجلس للحوار مع أي جهة من أجل الحوار، لافتاً النظر إلى أنه أفرغ الحوار
من محتواه، مؤكداً أن برنامج التحالف هو العمل لإسقاط النظام الذي قال إنه آيل للسقوط حسب تعبيره، وقال
إنهم يقدرون جهود « آخر لحظة » الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي القيادي بالتحالف كمال عمر عبد السلام ل
الاتحاد الأوربي لمعالجة أزمة السودان لكنهم يرفضون أي مبادرة لا تتضمن رحيل النظام وٕاقامة وضع انتقالي
كامل، مبيناً أن السودان وصل مرحلة لا يقبل فيها المباد ا رت لأن الواقع لا يقبل ترقيع هذا النظام، بل تغييره.
//////////////
مواجهات دامية للسيطرة على مناجم ذهب في دارفور
العربية نت 17 يناير
أوقعت مواجهات بين قبائل متخاصمة للسيطرة على مناجم ذهب في شمال دارفور غرب السودان، مئة قتيل منذ
مطلع يناير/كانون الثاني، حسبما أعلنت الأمم المتحدة، الأربعاء.
وقال مساعد المتحدث باسم الأمم المتحدة، ادواردو ديل بوي، إن هذه المواجهات أسفرت عن إح ا رق عدة قرى،
ووقع أعنفها بين الخامس والتاسع من يناير/كانون الثاني، لكن م ا رقبي الأمم المتحدة لم يتمكنوا من التوجه على
الفور إلى المكان.
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
4
وأضاف أن "أكثر من مئة شخص قتلوا، واضطر حوالي 70 ألفي آخرين إلى مغادرة منازلهم في منطقة مناجم
الذهب في جبل عامر بشمال دارفور".
وأوضح المتحدث أن "الصدامات بين قبيلتي بني حسين وٕابالة للسيطرة على مناجم الذهب هدأت، لكن الوضع
ما ا زل متوت ا رً في المنطقة".
وأشار إلى أن البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي في دارفور، تمكنت من إرسال 75 طناً من
المساعدات وحماية قوافل برنامج الأغذية العالمي التي توجهت إلى المكان.
وحاولت البعثة إرسال دورية إلى منطقة المعارك، لكن "عناصر مسلحة منعت وصولها". وسوف تنظم الأمم
المتحدة والسلطات السودانية، الخميس، "مؤتمر مصالحة". وأوقعت الحرب الأهلية في دارفور منذ العام 2003
ما لا يقل عن 300 ألف قتيل، حسب الأمم المتحدة، و 10 آلاف حسب الخرطوم، وتسببت بنزوح أكثر من
مليون شخص.
///////////////
إطلاق رهائن صينيين في دارفور
الجزيرة نت - 17 يناير
أطلقت جماعة مسلحة في إقليم دارفور غربي السودان اليوم الأربعاء أربعة صينيين خطفتهم مع عمال سودانيين
في الثالث عشر من الشهر الجاري.
وأكدت الناطقة باسم البعثة الأممية الأفريقية المشتركة بالإقليم (يوناميد) عائشة البصري تسلم رئاسة البعثة
الصينيين المفرج عنهم. وقالت للجزيرة نت إن تسليم المختطفين المفرج عنهم تم في مقر رئاسة البعثة في خور
أباش بولاية جنوب دارفور.
وكانت جماعة مسلحة اختطفت السبت الماضي 15 سودانيا وأربعة صينيين يعملون لدى إحدى الشركات
العاملة بطريق الإنقاذ الغربي بولاية شمال دارفور.
وأكدت حكومة ولاية شمال دارفور من جهتها أن الخاطفين -الذين لم تحدد هويتهم - أفرجوا عن العمال
الصينيين.
وأُطلق في الثاني من الشهر الجاري ضابطان أردنيان يتبعان ل"يوناميد" تم خطفهما قبل أربعة شهور في منطقة
كبكابية بولاية شمال دارفور.
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
5
وفي يناير/كانون الأول من العام الماضي, خطف مسلحون من "الحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال"
أكثر من عشرين صينيا بولاية جنوب كردفان قبل أن تنجح وساطة قادها رئيس جنوب السودان سلفاكير
ميارديت في إطلاقهم بعد مقتل أحدهم في فب ا رير/شباط من العام نفسه.
////////////////
متى نُنهي حالة الهزيمة النفسية؟!
الانتباهة / أ ري : الطيب مصطفى 17 يناير
كتبتُ بالأمس عن علاقة ميثاق الفجر الجديد بمشروع السودان الجديد مبيناً العلاقة بينهما منذ أن د  شن الهالك
قرنق ذلك المشروع العنصري الاستعماري الاستئصالي الذي أ رينا (مناظره) في عمليات التطهير العرقي التي
أُجريت على أبناء الشمال في تمرد توريت ومدن الجنوب الأخرى عام 1955 م مرو ا رً بأحداث الأحد الدامي عام
1964 م ثم بأحداث الإثنين الأسود في أغسطس 2005 م في الخرطوم وبقدر ما يزعجني ويؤلمني ج أ رة واستف ا زز
الحركة الشعبية في كشف إست ا رتيجيتها التي تكفي عبارة (تحرير السودان) لكشف م ا رميها وأبعادها كما يكفي أن
دستور الحركة الشعبية الذي أضعه أمامي في هذه اللحظة والذي كُتب على غلافه الخارجي وفي أعلى الصفحة
ثم جاء عَلَم شعار الحركة الشعبية في أوسط الصفحة ثم العبا ا رت The New Sudan ( عبارة (السودان الجديد
التالية في أدنى الصفحة (رؤية، برنامج، ودستور الحركة الشعبية لتحرير السودان)... أقول: - بقدر ما يزعجني
ويؤلمني تلك الج أ رة وذلك الاستف ا زز من جانب الحركة الشعبية ويفقع م ا ررتي تغافُل قبيلة النعام عن إد ا رك حقيقة
أن الحركة الشعبية لن تتخلى عن إست ا رتيجية (تحرير السودان) أو (مشروع السودان الجديد) قبل أن يدخل
الجمل في سم الخياط وقبل أن يصبح المستحيل ممكناً ولذلك لا غرو أن نشهد كل مآسي وكوارث الاتفاقيات
التي أُبرمت منذ نيفاشا والتي أحالت انتصا ا رتنا في ميادين القتال في تلك الأيام العطِ ا رت حين كان الجيش
الشعبي لا يحلم مجرد حلم بأن يقترب من جوبا ومدن الجنوب الكبرى.. أحالتها إلى ه ا زئم ساحقة ماحقة أدخلت
الجيش الشعبي عبر مائدة التفاوض إلى الخرطوم وأبقته حتى بعد الانفصال في جنوب كردفان وجبال النوبة
والنيل الأزرق وجعلته يتحرش بنا عبر عملائه في دارفور ونمنحه بمحض إ ا ردتنا سلطة وثروة أكبر في أرضنا
في أبيي التي نقدم بها اعت ا رفاً بأن الجنوب أحق بها منا!!
حدثونا عن يوم واحد تحدث فيه مفاوضونا من أولاد نيفاشا عن مشروع السودان الجديد أو عن اهتمامهم
بمخططات الحركة الشعبية لاحتلال أرضنا.. حدثونا عن تعليق لمطرف صديق أو سيد الخطيب أو إدريس
عبدالقادر على حديث باقان لصحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية عقب تصويت الجنوبيين لانفصال الجنوب (أن
الحركة الشعبية ستعمل بعد الانفصال على إقامة مشروع السودان الجديد وأن المشروع ليس مرهوناً بالوحدة)!!
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
6
حدثونا عن السبب الذي يجعل سفيرنا في جوبا يتبنّى وجهة نظر باقان أموم حول اتفاقية نافع عقار ويرفض
ق ا رر حكومته ورئيسه.. حدثونا عن سبب يجعل سيد الخطيب يدافع عن اتفاقية نافع عقار عبر الفضائيات بعد
أن ركلها الرئيس والمكتب القيادي للمؤتمر الوطني والحكومة السودانية بل حدثونا عن سبب استبقاء هؤلاء
الخارجين على ق ا رر دولتهم مفاوضين دائمين لا يتغيرون ولا يتبدلون حتى لو تغيرت السماوات والأرض وهل
يحدث ذلك في أية دولة في العالم غير سوداننا هذا المسكين؟! هل فهمتم لماذا هنّا وسهُل الهوان علينا؟!
السودان الجديد ظل هو الشغل الشاغل للحركة الشعبية لم يشغلها عنه شاغل آخر وظل التعبير عنه يتكرر في
كل ما تفعله الحركة الشعبية وهي تمسك بخطام التجمع الوطني الديمق ا رطي وتحمله على التوقيع على ميثاق
أسم ا ر للقضايا المصيرية عام 1995 م الذي جعل الميرغني والصادق المهدي يوقعان على مطلوبات قرنق
العلمانية العنصرية ثم تسوقه قوى الإجماع الوطني بعد نيفاشا خلال الفترة الانتقالية ثم قوى الإجماع بعد
الانفصال التي أ رينا جانباً من باطلها في فجر كمبالا الأخير.
كما ذكرنا فإن الفجر الجديد استنساخ آخر لمشروع السودان الجديد بل هو استنساخ لوثيقة الجبهة الثورية
السودانية المعنونة بوثيقة (إعادة هيكلة السودان) وليس إعادة هيكلة الحكومة السودانية وهو كما تعلمون ذات
الهدف الذي ظلت الحركة الشعبية تلهث من أجل إقامته في السودان.
هل فهمتم ق ا رئي الك ا رم لماذا يخادعوننا بل هل فهمتم ما أوردته مجلة الإيكونوميست البريطانية ذات المصداقية
العالية وهي تؤكد ما ظللنا نلوكه صباح مساء بأن سلفا كير عاجز عن فك ارتباطه بقطاع الشمال نظ ا رً لأنه لا
يستطيع فرض أ ريه على جن ا رلات الجيش الشعبي المساندين لقطاع الشمال.
أُحيلكم لاجتماع رومبيك في نهاية نوفمبر 2004 قبل شهر واحد من توقيع اتفاقية نيفاشا في حين عجز قرنق
عن تمرير رؤيته على جن ا رلات الجيش الشعبي ومحضر الاجتماع لا ي ا زل موجوداً معي حين قال ك  ل من سلفا
You do'nt forgive and you ... كير وجستن ياك لقرنق أمام قادة الجيش الشعبي إنك لا تعفو ولا تنسى
. do'nt forget
انحنى قرنق للعاصفة و(لبد) إلى حين واستمر الخلاف الذي أدى إلى مصرع قرنق والذي كان سلفا كير المتهم
الأول بالضلوع فيه.
سلفا كير جرت محاولة اغتياله بنفس الطريقة خلال الأشهر الأخيرة وقد ذكرت المجلة أن سلفا كير لن يستطيع
المغامرة باستعداء الجيش الشعبي عليه. كل ذلك يع  ضد إست ا رتيجيتنا لاقتلاع الحركة الشعبية من حكم الجنوب
فوالله العظيم ذلك أسهل، لو عادت الإ ا ردة القديمة، من تحرير كاودا فالجنوب الذي يغلي كالمرجل بالص ا رعات
القبلية والثورة ضد هيمنة الدينكا ومن الفوضى والجوع والفقر وانعدام الخدمات والبنيات الأساسية جاهز لاقتلاع
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
7
الحركة الشعبية ومن شأن قطع أ رس الأفعى أن يقضي تلقائياً على الذنب المتمثل في الجبهة الثورية وقطاع
الشمال.
//////////////
مذكرة من أساتذة بالجامعات إلى المفوضية القومية لحقوق الإنسان
ال ا ركوبة 17 يناير
السيدة رئيسة المفوضية القومية لحقوق الإنسان
السادة أعضاء المفوضية القومية لحقوق الإنسان
الموقرين
السلام عليكم ورحمة الله
أولاً: لا بد أنكم قد تابعتم ما تواتر مؤخ ا رً من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان بجامعتي الجزيرة وأم درمان
الإسلامية، على وجه الخصوص، مما أدي إلى فقدان أرواح غالية من أبنائنا الطلاب، واختفاء آخرين، فضلاً
عن اعتقال العش ا رت، وجرح العديدين، وٕاتلاف الكثير من الممتلكات والمتعلقات، مثلما تابعنا من جانبنا أيضاً،
نحن أساتذة الجامعات الموقعين أدناه، هذه الأحداث المؤسفة، بقلق بالغ، وحزن عميق، وٕارهاق بلا حدود
لضمائرنا المهنية، وواجباتنا الأخلاقية، ومسئولياتنا الوطنية، لا كأساتذة فحسب، بل وكآباء وأمهات وأولياء
أمور، وذلك على النحو الآتي :
1) في إثر اعتداء قوى الأمن على طلاب دارفور بجامعة الجزيرة الذين كانوا ينفذون اعتصاماً سلمياً )
بمباني الجامعة، خلال الأسبوع الأول من ديسمبر الجاري، مطالبين بإعفائهم من
الرسوم، استناداً إلى اتفاق أبوجا 2006 م، وتوجيه رئاسة الجمهورية بذلك، عُثر،
نهار ال  جمعة 7 ديسمبر 2012 م، على جثث ثلاثة منهم طافية في ترعة بالقرب
من مباني إدارة الجامعة، وعُثر، في اليوم التالي، وفي نفس الموضع، على جثة
طالب ا ربع؛ والطلبة الأربعة هم: محمد يونس نيل حامد عادل محمد أحمد
حمادي الصادق عبد الله يعقوب النعمان احمد القرشي؛ بينما لا ي ا زل مصير
اثنين آخرين مجهولاً، دون أن يُعرف، حتى الآن، ما إذا كانا غرقا أيضاً أم أخفيا
قسرياً، وهما: عبد الله محمد حسين ومحمد أحمد عمر
2) و في نهار 11 ديسمبر الجاري، وفي إثر احتجاجات ضد أحداث جامعة الجزيرة، ولم تكن قد مرت )
عليها بضعة أيام، أقدمت قوات الأمن، تدعمها مليشيات من الطلاب المدججين
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
8
بالسلاح الناري، والسيخ، والسواطير، وغيرها من الأسلحة البيضاء، على حصار
داخلية جامعة أم درمان الإسلامية، وٕاطلاق الرصاص الحي، والغاز المسيل
للدموع، والتسبب في إثارة سحابة ضخمة من الدخان الكثيف، وٕاحداث إصابات
مختلفة لأكثر من مئة من الطلاب، وحالات من الاختناق والإغماء وسطهم،
بالإضافة إلى حرق غرفهم، وٕاتلاف أمتعتهم ومتعلقاتهم، وعدم السماح بإنقاذهم أو
تقديم أي مساعدة طبية لهم. وقد تمخض ذلك الحادث عن اعتقال أكثر من 40
طالب من أبناء دارفور، ومن الكوادر الطلابية للقوى السياسية، بالاضافة إلى
اختطاف العش ا رت إلى جهات غير معلومة
ثانياً: إننا، إذ نرفع إليكم هذه الشكوى، فإنما نهيب بكم
1)النهوض بواجباتكم المحددة بموجب "قانون المفوضية القومية لحقوق الإنسان لسنة 2009 م"، وذلك )
9/ط) من قانونكم المشار / 10 /أ)، ( 2 / 9/ح)، ( 1 / لممارسة "سلطتكم"، و"اختصاصاتكم"، بموجب المواد: ( 2
إليه، بقبول الشكوى محل مذكرتنا هذه، والنظر فيها بعين الاعتبار، والتأكد، عن طريق التحقيق، من صحة ما
تضمنته من معلومات حول وقوع إنتهاكات محددة لحقوق الإنسان، ومن ثم إتخاذ ما يلزم حيالها من إج ا رءات
وتدابير، وفق أحكام هذا القانون، أو أي قانون آخر، والتوصية للجهات ذات العلاقة بوقف هذه الإنتهاكات،
وباتباع المعالجات المناسبة
9 من قانونكم المشار إليه، مقروءة مع المادتين/ 48 / 2)كما نهيب بكم ممارسة "اختصاصكم" بموجب المادة/ 1 )
و 142 من الدستور الإنتقالي لسنة 2005 م
أ/ تجاه حماية وتعزيز وم ا رقبة تطبيق حقوق الإنسان في السودان، عموماً، وحقوق وحريات أعضاء الأسرة
الجامعية، خصوصاً، والطلاب منهم بالأخص، وهي، تحديداً، الحقوق والحريات المشمولة بالباب الثاني (وثيقة
الحقوق) من الدستور، والمشمولة أيضاً بالإتفاقيات والعهود والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان المصادق عليها من
27 من هذه الوثيقة التي تُعتبر عهداً بين كافة أهل السودان، من جهة، / قبل جمهورية السودان، حسب المادة/ 3
وبينهم وبين حكوماتهم، من جهة أخرى، على الإلت ا زم باحت ا رم هذه الحقوق والحريات التي هي حجر الأساس
للعدالة الإجتماعية والمساواة والديمق ا رطية، والتي تلتزم الدولة بحمايتها، وتعزيزها، وضمانها، وتنفيذها، وتكفل
،( التشريعات تنظيمها، لا مصادرتها أو الإنتقاص منها؛ ومن أهمها الحق في الحياة والك ا رمة الإنسانية (م/ 28
وفي الحرية الشخصية (م/ 29 )، والمساواة أمام القانون (م/ 31 )، والحرمة من التعذيب (م/ 33 )، وحرية التعبير
) والإعلام (م/ 39 )، وحرية التجمع والتنظيم (م/ 40
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
9
ب/ كما نود أن نبين لكم أن مثل تلك الممارسة من قبل السلطة تؤدي إلي قفل الجامعات والمعاهد العليا مما
يتسبب في تعطيل التحصيل العلمي ، الشئ الذي له الأثر السئ حتي علي سمعة تلك المؤسسات الأكاديمية
عالمياً. وفي هذا الإطار نلتمس أن تأخذوا علماً بما ا ركم المجتمع الدولي من إتفاقيات ومعاهدات بشأن تعزيز
الحرية الأكاديمية والجامعية، على وجه الخصوص، في مواجهة القيود والإنتهاكات التي تنتقص منها
و نذكر، من أمثلة العلامات البارزة على طريق الاهتمام الدولي بهذه القضايا، "إعلان ليما حول الحرية
الأكاديمية واستقلال مؤسسات التعليم العالي لسنة 1988 م"، والذي نبعت فكرته من كون الصكوك العامة لحقوق
الإنسان لا تكفي لحماية علاقات التعليم العالي، وحرية الجامعات، واستقلالها، وبروز الحاجة، بالتالي، لإيجاد
صكوك خاصة بهذا الحقل. وهنالك أيضاً "إعلان كمبالا حول الحرية الفكرية والمسؤولية الاجتماعية لسنة
1990 م" الصادر لمجابهة التهديدات التي تستهدف تجفيف الحرية الفكرية في إفريقيا، تكريساً للقمع، والفقر،
والمرض، والتخلف، وكل ما تعاني القارة من أزمات إقتصادية وسياسية وٕاجتماعية تفضي، بالضرورة، إلى
تعطيل حلم التطور في المجالات كافة. من ثم كان لا بد أن يشير "إعلان كمبالا" إلي أن النضال في سبيل
الحرية الفكرية هو جزء لا يتج أ ز من كفاح الشعوب من أجل حقوق الإنسان، ومن أجل الديمق ا رطية. وقد قسم هذا
الإعلان الحقوق والحريات، في هذا المجال، إلى أربعة فصول، تناول الفصل الأول الحقوق والحريات الأساسية،
فشملت: (أ) الحقوق والحريات الفكرية (ب) الحق في إنشاء التنظيمات المستقلة (ج) الحكم الذاتي للمؤسسات.
وتناول الفصل الثاني الت ا زمات الدولة، ومن أبرزها، ضمن (م/ 14 ) منه، عدم جواز قيام الدولة بنشر أي قوات
عسكرية، أو قوات أمن، أو مخاب ا رت، أو أي قوات مشابهة، حتى ولو قوات دفاع مدني، داخل مباني أو أ ا رضي
مؤسسات التعليم العالي. أما الفصل الثالث فقد خ  صص للمسئولية الاجتماعية للمفكرين والباحثين والأكاديميين،
أو ما يُعرف في الإعلان ب "المجتمع الفكري"، وأما الفصل ال ا ربع فقد تناول، تحت عنوان "التنفيذ"، الدور الذي
يمكن أن يلعبه "المجتمع الفكري" في تنفيذ الإعلان وتطويره
أخي ا رً: إن ما نهدف إليه، من و ا رء مذكرتنا هذه، هو توفير المناخ الأكاديمي والجامعي الحر، الآمن، السلمي،
والمتسامح، وليس سواكم من هو أهل لدفع الجهات المختصة للقيام بالتحقيقات اللازمة، والمحاسبات المناسبة
لمن تثبت مسئوليته عن أي إنتهاكات لحقوق الإنسان، في المستوى العام أو المستوى الجامعي، سواء كانوا
أف ا رداً أو مؤسسات، مع ضمان وم ا رقبة إنفاذ المعالجات المطلوبة، وفي مقدمتها العمل بجدية من أجل تحديد
جهة احتجاز المفقودين من الطلاب والطالبات، والتأكد من سلامتهم، وحماية أرواحهم، وٕاطلاق س ا رحهم فو ا رً.
ولعلنا لا نحتاج إلى التأكيد على أن أقصى ما نطمح إليه هو استق ا رر البيئة الأكاديمية، والحياة الجامعية، على
مبدأ الاستقلالية، وضمان الحرية، واحت ا رم حقوق الإنسان.
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
10
/////////////////
إحالة خلافات أبيي لقمة البشير وسلفاكير
قناة الشروق 16 يناير
أحالت وثيقة وقعتها اللجنة الإش ا رفية المشتركة بين السودان وجنوب السودان بشأن منطقة أبيي المتنازع عليها
بين البلدين النقاط الخلافية في ملف البلدة إلى القمة المرتقبة للرئيسين عمر البشير وسلفاكير مياردت بأديس
أبابا يوم 24 الجاري.
وأبقت وثيقة أبيي التي جرى التوقيع عليها يوم الأربعاء، بحضور قائد قوات اليونسفا بالمنطقة، تديسا تسفاي،
وممثل الاتحاد الأفريقي، على الترشيحات من قبل البلدين للإدارة المدنية من دون أن تقرر تفعيل نشاطها.
وحددت الوثيقة لقاء اللجان الفنية الممثلة للدولتين من و ا زرتي الداخلية في الثلاثين من الشهر الجاري بحضور
قائد اليونسفا لتكوين شرطه أبيي، على أن ينعقد لقاء اللجنة الإش ا رفية في الخامس عشر من فب ا رير المقبل. وأفاد
موفد الشروق إلى أديس أبابا أن الوثيقة أمنت على أن يتولى عن دولة الجنوب "كوال ألور" الإدارة التنفيذية
وينوب عنه من السودان "قادم محمد ع ا زز" إضافة إلى خمسة مديرين للإدا ا رت المختلفة.
وسيتولى صالح بويا الزين عن السودان رئاسة مجلس أبيي التشريعي، وتضمنت الوثيقة كذلك إحالة النقاط
الخلافية وفق الترتيبات الأمنية والإدارية للعام أحدعشر وألفين لرئيسي البلدين، وأمنت الوثيقة على لقاء اللجان
الفنية الممثلة للدولتين من و ا زرة الداخلية في الثلاثين من الشهر الجاري بحضور قائد اليونسفا لتكوين شرطة
أبيي.
////////////////
حوار للسنوسي (نائب الت ا ربي) ..حول مآلات الفجر الجديد
17 يناير ، آخر لحظة 16
لعلها الص ا رحة وحدها كانت و ا رء المواقف الواضحة التي بنى عليها حزب المؤتمر الشعبي أ ريه حول بنود ميثاق
الفجر الجديد.. حيث أكد الشيخ إب ا رهيم السنوسي القيادي بالحزب اعت ا رضه على قضايا أساسية لا يمكن التوافق
عليها، مثل قضية علمانية الدولة.. والمساواة المطلقة بين الرجل والم أ رة وغيرها.. إلا أنه طالب بضرورة
الإطلاع على الميثاق جيداً قبل إصدار الحكم.. وبحسب السنوسي هناك بنود متفق عليها، إنطلاقاً من مبدأ
الحوار مع الآخر إن كان معارضاً سلمياً أو مسلحاً، وفصل السنوسي الكثير مما هو مختلف ومتفق في الميثاق
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
11
الذي اعتبرته الحكومة خروجاً غير عادي عن ما هو مألوف للمعارضة، المزيد من حديث الشيخ السنوسي في
نص هذا الحوار.
هل هناك لبس في موقفكم من ميثاق الفجر الجديد؟
أولاً تحالف المعارضة هو أحد مكونات إجماع القوى السياسية في السودان، ونحن أحد مكوناته ونعمل في
إطاره، ومنذ أن شاركنا فيه كان هناك تباين في الأفكار، ولأننا كنا على حوار مستمر ا زلت تلك الخلافات.. وما
يسير عليه التحالف فيه الكثير من الاتفاق، وبعض القضايا تم تأجيلها لحين سقوط النظام، وما ورد في ميثاق
الفجر الجديد، وبعض مواده المختلف عليها، إذا أصروا عليها قطعاً ودون أي شك لسنا معهم، خاصة فيما
يتعلق ببند أساسيات الحكم على أ رسها إسلامية الدولة أو علمانيتها.. هذا هو الخلاف.. وقلت إذا كان هناك
نص يقر بعلمانية الدولة قطعاً نحن لن ننسحب فقط، كلمة انسحاب لا تعبر، وٕانما لن نوافق أصلاً ولن نلتزم
بالميثاق.. لا مساومة في قضية الشريعة الإسلامية، لا مع من هم في الخارج أو من هم في الداخل - أي النظام
القائم - أرجو أن يكون هذا الأمر واضحاً، نحن حركة إسلامية تأسست على مصدر القرآن والسنة منذ
الخمسينيات، وظل هذا موقفنا كل تلك العقود حتى مجئ ثورة الإنقاذ، التي لم نفارقها إلا لأننا اختلفنا معها على
المبادئ، وخانوها هم قبل أن تخونها جهة أخرى، كان هناك ميثاق ودستور نقضوه بعد أن أجيز في البرلمان-
أعني دستور عام 1998 م- أليس هذا مخالفاً لما تواثقنا عليه!! إذن ما الذي يمنعنا من التحاور والتفاكر مع
جهات تعارض الحكومة، أليس الحكومة تحاورهم لماذا نحن نُمنع من هذا الحق؟!!.
أليس موافقتكم على الميثاق نوعاً من التكتيك لأن ما تظنونه عكس ذلك أي عدم موافقتكم على الميثاق؟
هذه الصفات لا تنطبق علينا وهي صفات المنافق.. يقول شيئاً ويبطن شيئاً آخر، نحن نعارض علناً ما
نعارضه، ونوافق علناً ما نوافقه عليه، لذلك هناك بنود في هذا الميثاق نعترض عليها، وهناك بنود أخرى نتفق
معها، وليس هذا تكتيكاً، يمكن أن تكون هناك خلافات فكرية ونقاش سياسي.
أليس الذي وقع عنكم كان مفوضاً من الحزب أم في الأمر لبس..؟
أولاً كان لدينا ممثل هناك وهو الأخ طارق محجوب، وعادة في مثل هذه الأنشطة إذا ط أ رت قضايا خلافية
يتصل الشخص ويرجع للحزب في أمر البت في المسألة حتى إن ذهب هذا الشخص بموافقة الحزب.. في مثل
وجود بنود يختلف عليها كان عليه الرجوع إلينا للموافقة عليها أو الرفض، وهو لم يفعل ذلك، لذا أنا لم استيقن
أن الأخ طارق محجوب وقع أم أن المشاركة حُسبت توقيعاً بالنسبة لي، لا أقول أتب أ ر إلا أنه ربما كان هناك
اجتهاد فردي كان أن يعود للجماعة، وٕاذا لم يفعل من حق الجماعة أن تنقض ما اتفق عليه، هذا شيء
طبيعي.. الشورى مطلوبة.. الق ا ر ا رت تصدر بالأغلبية أو بالإجماع وليس بفرد واحد.. ما كان ينبغي أن تحدث
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
12
قضية ميثاق الفجر الجديد ضجة بهذا الحجم، وٕاذا كان الأخ قد وقع من حق الجماعة أن ترفض، حتى إن كان
قد اخطأ من حقنا أن نصحح..
الحكومة توعدت بمنع الممارسة السياسية لكل من ساير ووقع ميثاق الفجر الجديد.. نحن لا نخاف أحداً ولو كنا
نخاف لما عارضنا ودخلنا السجون، لسنا ممن يخاف من حديث الوعيد.. ق ا ر ا رتنا نتخذها بما ن ا ره وليس رغبة أو
رهبة من النظام، قلنا أ رينا في الداخل والخارج دون مواربة وفي ذلك لا أرى هناك أم ا رً غير عادي.
ما هي البنود التي تتفقون فيها وتختلفون عليها؟
ليس من الغ ا ربة أن نذهب لأي منبر لنقول أ رينا إذا كان منب ا رً خاصاً بالجبهة الثورية، لابد من تسجيل الحضور
وعرض ال أ ري، البعض يذهب للمحافل الدولية الإقليمية، نحن محصورون، وليس هناك إعلام يخدم الجميع أو
يعكس الآ ا رء ضد النظام بل تُحجب.. نحن لا يرخص لنا أن نقيم ندوة في الميادين المفتوحة بل فقط في
دا ا رلحزب، ميزة هذا اللقاء أننا اجتمعنا بقوة سياسية لم يكن بيننا وبينها حوار من المنظمات والأف ا رد، اللقاء مع
حاملي السلاح ما الغ ا ربة في ذلك، هم سودانيون يرفعون السلاح وهناك مواجهات معهم.. من حقنا أن نتصل
بهم.. بل الغريب أن الحكومة تتصل بهم ويحجرون علينا ذلك.. وتلتقي بهم الحكومة في الدوحة..
لا غ ا ربة في الاتصال بالجهات الخارجة، الدافع الآخر هو لأننا نلتقي في معارضتنا للنظام، ونختلف في وسائل
المعارضة، نحن نعارض سلمياً وهم يعارضون بعنف، إذا سقط النظام نريد أن نتفق على ما بعد اسقاطه.. وهذا
ما تفعله أية دولة في العالم.. تجتمع في لقاءات مختلفة والبحث عن كيفية إدارة البلد بعد زوال الحكم.. وتنويرهم
بأشياء كثيرة هم لا يعرفونها، هذا أمر طبيعي ولن نقطعه.. للاتفاق حول تصور لحكم البلاد.. وهؤلاء حملة
السلاح ولابد من محاورتهم، لأنك تحاور ولن تلتفت للضعيف، أنت تحاور القوى المسلح هذا هو المنطق.. ثالثاً
لديهم آ ا رء تقتضي أن تصحح وقد تكون لديهم آ ا رء.. وعبر هذا اللقاء يتم التلاقح في الآ ا رء لمصلحة السودان..
أما حديث كيف يمكن الاتصال بجماعة خونة هذه تعابير لا تليق بمن هو في هذا العالم وفي القرن الواحد
والعشرين، أن يصبح كل من اختلف معك خائناً.
......
لكن كيف يستقيم أن تتعاونوا مع معارضة مسلحة؟
لابد من فتح الحوار مع معارضة سلمية أو مسلحة، وهل المختلف معك يصبح خائناً إذا اتصل بسودانيين
يعارضون بعنف؟ هذا ليس منطقاً ولا يسوغ للآخرين بأن يصفونا بالعمالة والخيانة.. أليس هم خانوا مواثيق
البلد؟.. وأنا في أ ري واعتقادي لابد من فتح حوار مع الجميع لحلحلة الأزمة.. بالتالي هذا هوالمبدأ الذي دعانا
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
13
للمشاركة وما زلنا ثابتون على هذا، لكن هناك نقاط مختلف عليها، وهذا شيء طبيعي، من هم في الداخل لا
يتفقون على كل شيء، من باب أولى إذا كانت هناك قوة ثورية أو يسارية أو إسلامية فهناك إختلاف.
ما هي النقاط التي تختلفون فيها ضمن بنود ميثاق الفجر الجديد..؟
أولئك يطرحون علمانية الدولة، وهذا أمر مرفوض، نحن مع الشريعة، وخلافنا أيضاً على الفترة الانتقالية.. هم
قالوا خمس سنوات نحن لا نوافق على هذه الفترة في حال سقوط النظام، وهم طرحوا مسألة فصل المؤسسات
الدينية عن مؤسسات الدولة، وهذا في أ رينا يتصل بعلمانية الدولة، الزكاة شعيرة من أصول الدين.. وكان خلافنا
كذلك في موافقة السودان على كل المواثيق الدولية، نحن لا نوافق بالإجمال عليها، لأن هناك مواثيق تنافي
مبادئ الدين الإسلامي.. مثل اتفاقيات تبيح الشذوذ الجنسي، وٕالى غير ذلك مما يتصل بحقوق الم أ رة، أيضاً
المواثيق الدولية لحقوق الإنسان.. وما يتصل بمساواة حقوق الم أ رة.. قد يتضمن الغاء حقوق المي ا رث لا نوافق
عليها، ونختلف على بند اختيار رئيس للدولة ونواب من الأقاليم.. الخلاف هنا كيفية حكم السودان.. الأمر
يتصل هنا بحل جهاز الأمن القومي.. من تجربة الانتفاضة ثبت أن حل الجهاز يؤدي لعواقب وخيمة.. وكان
حينها أن حدثت فوضى لذا تقتضي التجربة التدبير في المسألة.
أيضاً فيما يتعلق ببند ديمق ا رطية التعليم نحن نختلف فيها، لأننا لا نرضى بديلاً للغة العربية لغة أولى للتعليم في
السودان، وليس لنا حجر على اللغات الأخرى، فلتكن الأولى اللغة العربية.. وتحفظنا على ما ورد من طرح
مفوضيات لنا فيها ملاحظات، يمكن أن تقوم بعدد محدود لا تتعارض مع مؤسسات الدولة أختم في هذه المسألة
بأننا متفقون على هدف إسقاط النظام، إلا أننا مختلفون على الوسيلة.. هناك نقاط كثيرة وردت في ميثاق الفجر
الجديد نعترض عليها، بينما هناك ما نرتضى عليه بالحوار، يمكن أن نصل لاتفاق أنه ينبغي على الجميع
الإطلاع على الميثاق قبل إصدار الحكم.
أيضاً هناك ذكر لمسألة الدستور الانتقالي دون ورود علماني أو إسلامي، ومسألة ضمان حقوق الإنسان
والتنمية الاقتصادية، هذه لا خلاف فيها.. حينما نوافق على فق ا رت أو بنود، الناس يحكمون علينا بإننا وافقنا
على علمانية الدولة..
لكن بنهجكم وخطوة الفجر الجديد قد تتصاعد الأمور بينكم في المعارضة والحكومة..؟
هي لا تريد أن تسمعنا، وهم بهذه الصورة والتهديدات سيسرون في نفق قد يقود إلى تفاقم الأمر اعترضنا عليه
أو اختلفنا، ونخشى أن يكون المصير نفس مصير سوريا.. التخندق في ال أ ري دون الاستماع للآخرين، هذا لن
يؤدي لحلحلة قضايا السودان، لذا رضوا أم أبوا هذه هي الخاتمة.. أما مسألة حوار الآخرين في الداخل بدأت
منذ المفاصلة دون جدوى، وهم يريدون أن يعود اليهم البعض تائبين منصاعين وهذا يعني الإنخ ا رط في نفس
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
14
السياسة.. كيف يبيحون لأنفسهم محاورة المعارضين خارج السودان ويحرمون علينا ذلك أليس حزباً ونحن
أح ا زب.
هل الوثيقة بها بنود تفتح الباب لتقسيم السودان.؟.
نعم هناك بند ربما فات عليّ أن أذكره وهو مسألة الوحدة بالحرية الطوعية، نحن تحفظنا على هذا البند الذي قد
يفتح الباب لتفتيت السودان، وكما قلت هؤلاء طرحوا آ ا رءهم ونحن نوافق أو نعترض على ما ن ا ره وفق مبادئنا
ومنطلقاتنا.
ألا توافق على خلافاتكم في المعارضة ربما يكون سبباً في تأخر الربيع العربي في السودان؟.
الخلاف بيننا ق  ل ونحن نتوافق على الكثير من القضايا، الدولة في الداخل لم نختلف على هويتها.. لا نبغي
على علمانية أو إسلامية الدولة بعد سقوط النظام، فقط نكتفي بدستور إنتقالي، وخلال إج ا رء انتخابات نزيهة
الكل له الحق في أن يدع إلى علمانية أو إسلامية باختصار ليس بين المعارضة خلاف يستعصى حله.. أما ما
يزيد من عمر النظام ليس وجود خلاف في المعارضة من عدمه، ولكن نقول إن المناخ الثوري في السودان لم
يصل للحد الذي يمكن أن يتجاوب معه الشعب السوداني، دون شك سيأتي اليوم الذي ينفجر فيه الشعب،
التأخير مرهون بزمن يتهيأ فيه الجميع مع المناخ الملائم لسقوط النظام، ولا أحد يعلم موعد هذا اليوم، من كان
يعتقد أن مصر يمكن أن ينفجر فيها الوضع وتخرج ثورة.. لم تكن في مصر معارضة أصلاً.. وفي تونس مثلاً
لا أحد يتكلم في السياسة.. وتسبب شخص واحد في إشعال ثورة أمتدت إلى ليبيا ومصر.. لم تكن هذه الثو ا رت
مرهونة بأمر ما هي إ ا ردة الله فوق الجميع. إذا أ ا رد الله أن ينزع حكم لا يحتاج إلى مظاهرة شعبية أو معارضة
الحكومة.
الحكومة ت ا رهن على عدم توحد المعارضة؟..
يبدو أن فهمها ما ا زل بعيداً عن الواقع لا تستهين بخصمك ولو كان ضعيفاً، ما أظن كانت المعارضة في تونس
أقوى من معارضتنا ولا في ليبيا، ولم يكن النظام أقوى من النظام السابق في ليبيا.. قد تأتي الساعة التي تغير
كل شيء حتى لو كانت المعارضة ضعيفة... الحكومة أيضاً تعمل على إضعاف المعارضة بالرغم من هذا
السياق العام إن النظام لن يستمر مهما كانت ضعيفة، أو انشقاقاتها، لا جدوى في استم ا رر غرور الحكومة..
الأقوى منهم سقط.
لكن إسقاط الحكومة بهذه الطريقة قد يؤدي لعواقب ربما لا تتحملونها في وجود حركات مسلحة..؟
هذا ما قلته.. ما فائدة الحوار وخلق إجماع قوى للمعارضة إذا سقط النظام، حتى لا تحدث فوضى لا بد من
خلق بديل انتقالي متفق عليه مثل ما حدث في دول الربيع العربي، بالتالي كما ما ورد الدستور الإنتقالي.. يمنع
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
15
من فوضى سياسية في الداخل، ومسألة البحث عن فرص حوار مع من هم في الخارج أيضاً منعاً لدخولهم
بالعمل العسكري وٕاحداث فوضى عارمة، كما حدث في دول الربيع، لذا إذا كانت الحكومة لديها عقل عليها أن
تشجع الحوار مع الحركات المسلحة.. لئلا تحدث عواقب وخيمة، هذا ما نتخوف منه.. في الداخل اتفقنا على
تصور موحد في الخارج، أيضاً كان هذا هو المسعى لإيجاد صيغ توافقية.
شباب المعارضة يدعونكم لاعطائهم الفرصة أنتم الشيوخ.. قد لا يستقيم الأمر ربما لقيادتكم السياسية بعد سنوات
طوال...؟
من الذي منعهم.. نحن الآن نتحدث عن كيفية التغيير ثم كيفية الحكم، وليس من يحكم أو من يقود، للشباب
دون مهم في المستقبل إذا ما تحملوا مسؤولياتهم.. وسقوط النظام الآن يشترك فيه الشيوخ والشباب.. نحن لا
نخشى خلا فهم علينا هذه سنة الحياة.. الخلاف ليس عيباً.. المهم أن يتفق المجتمع لممارسة السياسة بصورة
حرة، تدفع بتطور البلاد، فليأتي الشعب بمن يريده شاباً أو كهلاً، ما الغ ا ربة في هذا تجديد القيادات في
المعارضة هذا أمر يخص الأح ا زب والمكونات.
لماذا ب أ ريك الشيخ الت ا ربي صائم عن الحديث للإعلام؟
هو يصوم على خير ويفطر على خير والإعلام منحاز.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://scos.webservices.tv
 
السودان فى سطور 17 يناير 2013 م تخصيص ( 800 ) مليون جنيه فو ا ر لمشروعات اعمار دارفور المجهر 17 يناير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Amnesty International Sudan :: حقوق الانسان في الوطن العربي :: السودان في سطور _ التحالف العربي من اجل دارفور-
انتقل الى: