Amnesty International Sudan
نرحب بكل زائر في هذا المنتدى منظمة العفو الدولية السودان

Amnesty International Sudan

العدالة لنا لسيونا الناس امام القانون سواسية كن دائما مدافع عن المظلمين في الارض
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السودان فى سطور 30 يناير 2013 م الخرطوم تتهم جوبا بحشد قواتها على الحدود..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 237
تاريخ التسجيل : 28/11/2012

مُساهمةموضوع: السودان فى سطور 30 يناير 2013 م الخرطوم تتهم جوبا بحشد قواتها على الحدود..   الأربعاء يناير 30, 2013 4:19 am

تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
1

الحياة 30 يناير
اتهمت الخرطوم أمس دولة جنوب السودان بحشد قوات معززة بآليات ومعدات عسكرية ثقيلة في مواجهة شرق
دارفور، بينما لمّح وزير الدولة لشؤون الرئاسة السوداني رئيس فريق التفاوض مع دولة جنوب السودان إدريس
محمد عبدالقادر إلى احتمال تمديد آخر للوساطة الافريقية عقب انتهاء التمديد الحالي الذي سينتهي في تموز
(يوليو) المقبل في حال عدم توصل طرفي التفاوض إلى اتفاق.
وقال عبدالقادر في تصريحات عقب عودة الرئيس عمر البشير من أديس أبابا بعد فشل جولتين من المحادثات
مع رئيس دولة الجنوب سلفاكير ميارديت، إن تقرير الوساطة لم يتضمن أي نص على إحالة الملف على مجلس
.« لم يرد (مثل هذا النص في التقرير) ولا يعقل أن يرد » الأمن. وأضاف
وأكد عبدالقادر الت ا زم الخرطوم إج ا رء استفتاء لتحديد مستقبل منطقة أبيي المتنازع عليها مع جوبا. وقال إن
موضحاً أن ،« نحن على استعداد للتفكير في خيا ا رت جديدة » حكومة الجنوب إذا رغبت في خيار غير الاستفتاء
الوساطة تحدثت عن ضرورة التفكير في خيا ا رت أخرى غير الاستفتاء، مشي ا رً إلى أن ملف المنطقة بات في يد
البشير وسلفاكير.
وجدد تمسكهم بتحديد منطقة منزوعة السلاح في الميل 14 ، وكشف رفضهم أن تكون المنطقة المنزوعة السلاح
جزئية، قائلاً إنها إذا كانت على هذه الحال فستشكل خط ا رً أمنياً على البلدين لأن المنطقة بها قبائل رعوية وأي
تواجد عسكري فيها سيشكّل إعاقة لحركة المواطنين، واتهم حكومة الجنوب بالسعي إلى إخ ا رج ملف القضايا
دوائر أميركية ولوبيات الضغط » الخلافية من الإطار الافريقي. ولم تستبعد و ا زرة الخارجية السودانية وقوف
حكومة جنوب السودان في المفاوضات الأخيرة، متهمة « تعنّت » و ا رء ما وصفته ب « الصهيونية في دول غربية
جوبا بالسعي إلى نقل الملف إلى مجلس الأمن في نيويورك.
وقال الناطق باسم الو ا زرة، العبيد مروح، إن دوائر مؤثرة في الولايات المتحدة والدول الغربية ظلت تعمل على
. إحالة ملف التفاوض بين الخرطوم وجوبا على مجلس الأمن استناداً الى ق ا رر المجلس الرقم 2046
وفي الشأن ذاته، كشف حاكم ولاية شرق دارفور بالوكالة أحمد فضل عن تحركات لقوات جيش جنوب السودان
بآليات ثقيلة نحو منطقة بحر العرب والحدود بين البلدين. وقال إن الجيش الجنوبي دفع بحشود وآليات حربية
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
2
وحذّر في تصريحات صحافية أمس .« نحن رصدناها » ثقيلة نحو منطقة سماحة المحتلة من القوات الجنوبية و
عقب زيارته 16 من جرحى المواجهات في منطقة سماحة في المستشفى العسكري في الخرطوم، من أن المنطقة
مشدداً ،« مجابهة عدوان دولة الجنوب » التابع لدولة الجنوب. وطالب بالتوحد ل « مستهدفة من الجيش الشعبي »
على ضرورة نشر الجيش السوداني لحماية الأ ا رضي التي قال إن الجنوب يستهدفها.
وذكر أن وجود الجيش الجنوبي في المنطقة سيعيق تحرك الرعاة بماشيتهم بحثاً عن مصادر المياه، مشي ا رً إلى
أن الرعاة يتمركزون بماشيتهم في غرب سماحة وشرقها.
إلى ذلك، تصاعدت الملاسنات بين الحكومة السودانية ومعارضيها في شأن اقت ا رب تحالف المعارضة من
وتوقيعه في شكل مت ا زمن في « الجبهة الثورية السودانية » التوصل إلى اتفاق سياسي مع تحالف متمردي
الخرطوم وكمبالا قريباً، إذ شددت رئيسة اللجنة القانونية في البرلمان السوداني بدرية سليمان على ضرورة
محاسبة الموقعين على ميثاق كمبالا وتدوين اتهامات جنائية في مواجهتهم بعد اتفاقهم مع الحركات المسلحة
على اسقاط النظام وأن السلاح يكون أحد الوسائل التي تقود إلى تحقيق التغيير. ووصفت الاتفاق الجديد بأنه
اج ا رمي. وقالت في ندوة صحافية إن الخطوة التي أقدموا عليها تكفي لجر تلك الأح ا زب وقادتها إلى طائلة
القانون والمحاسبة الجنائية في مواد التحريض والتعاون مع دولة عدوة، وٕاثارة الك ا رهية التي تصل عقوبتها إلى
حل الأح ا زب وتعليق انشطتها وحرمانها من خوض الانتخابات. وأكدت أن حكومة السودان هي الوحيدة المخول
لها التفاوض مع المتمردين بنص القانون الدولي.
/////////////
إستشهاد شاب سوداني على يد قوات (الأسد) بسوريا
آخر لحظة /مقال :شوقي بدري 30 يناير
وانا خارج من السوبرماركت هذا الصباح اتصل بي شقيقي الأصغر بابكر اب ا رهيم بدري ( العميد ) يبلغني أن
كمال ابنه المسمى على عمه ، قد انتقل الى جوار ربه محاربا في سوريا ، وانه اغمي عليه بعد اصابته و لم
يفق إلا لينطق بالشهادة ثم يسلم الروح ، و عرفت من العميد بأن زوجته متماسكة .
وبما أن العميد يسكن في مدينة ( يوتيبوري ) في الشاطئ الغربي للسويد و على بعد 300 كلم ، وعندما
اقترحت حضوري لمواساته ومواساة شقيقه الأكبر و شقيقته و أمه سمية بدري رفض فنحن عادة لا نقيم مأتما .
ووالدته الأوروبية مؤمنة بالله ايماناً لا يداخله أي شك . زوجتي السودانية تحكي عن زوجة العميد التي كانت
تتألم و تحكي لها عن معاناة الشعب السوري من نظام حافظ الأسد وترسل لها بإستم ا رر صور ضحايا القصف
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
3
العشوائي و الأطفال الذين ذبحوا و قطعوا . زوجتي لم تكن تتحمل و صارت تحذف هذه الصور قبل أن
تشاهدها .
الأوروبيون عادة يجودون عملهم أو شغلهم . فعندما يعتنقون الإسلام ، يأخذون شعائره بدون تساهل . و السيدة
سمية عندما أرسلت إبنها لكي يجاهد في سوريا ، كانت على إقتناع . والسيدة عندما ذهبت إلى السودان وهذا
بعد ميلاد ابنها شهاب الدين وقبل ميلاد كمال . سكنت مع زوجها في منزل الأسرة في أمدرمان وسط كمية
كبيرة من البشر الدائمين و المتجددين . و أعجبت بالحياة في أمدرمان و العشائرية و صارت أمدرمانية أكثر
من الأمدرمانيات . و بالرغم من صغر سنها التي كانت في العشرينات ، إلا إنها كانت بعيدة عن الأشياء
المادية . والحياة في أمدرمان جعلتها مسلمة عن إقتناع . و لم تكن تشتكي أبدا أو تتذمر ، تلك كانت أيام لم
يكن يحتملها حتي أصلب أهل السودان . فلقد انعدم كل شئ ومرت بأيام السيول و الأمطار و الحر و الذباب و
الباعوض ، كانت و لات ا زل مؤمنة بحق و حقيقة . و لقد علمت أبناءها حب السودان و الإنتماء له.
كمال بابكر بدري و بقية الأسرة لم يكونوا يفوتون فرضا و يصلون جماعة فوالدهم ووالدتهم كعادتنا في أمدرمان
يعطون أطفالهم فرصة لكي يصبحوا شخصيات قوية بعد أن يسلحونهم بالأخلاق و القيم . فوالد كمال كان
يعرف أمدرمان و بواطنها . و كان له معارف في كل قطاعات المجتمع . وكان يقوم ببيع الأكياس و هو
صغير في سوق أمدرمان كمساعدة لأصدقائه الذين يقومون بهذه المهمة كمساعدة لأسرهم. و والدتي كانت لا
تعترض على قيامنا بأي نوع من العمل . و كانت رحمة الله عليها تعطينا فرصة لكي نذهب لأي مكان و أن
نتعرف بكل الناس . وعندما كنا نذهب الى النيل و أنا في السادسة مع إخوتي ، كانت الخالة (فاطمة الطيب)
ابنة أخ الشيخ/ البشير الريح وزوجة الدكتور محمود حمد ، تلوم والدتي من تركها لنا الذهاب الى النيل ووالدتي
تقول ( الله في . و تضيف مازحة ، هم كتار كان غرق واحد الباقين برجعوا . أخير من يقعدوا في البيت
مكسرين ، وما عارفين الحاصل شنو في الدنيا ) ، و هذا ما آمنت به السيدة سمية بدري و زوجها العميد .
قبل ثلاث سنوات كنت في طريقي إلى أوسلو لأقدم محاضرة للجالية السودانية عن ( الهوية السودانية) كنت
أداعب العميد قائلا( الناس من كل العالم تجي تدرس في السويد ، انتو ترسلوا ولدكم شهاب الي مصر ليدرس
في الأزهر ثم الى المدينة في السعودية ). وعندما كان كمال الدين و شهاب الدين يقفان على خدمتنا و كأنهم
أولاد أمدرمان قديما الذين يحضرون الإبريق و الصحن للضيوف .كنت أداعبهم قائلا ( أنني إذا لم أكن عمهم و
شاهدتهم في أحد المطا ا رت ل(تخارجت) مسرعا )، فبلحاهم المسترسلة والطواقي واللبس الأفغاني الذي يرتدونه
دائما يبدون كمجاهدي طالبان .
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
4
أسرة العميد و خاصة زوجته ليس عندهم ( هظار) في الإسلام . ولهذا السبب تركوا السودان عندما أتت الإنقاذ
وبالرغم من هذا لا يضيعون فرصة في الذهاب الى السودان في الإجا ا زت ، وهم الآن يشيدون منزلا في أمدرمان
. بل إن شهاب قد ذهب بزوجته السويدية و أطفاله الى السودان لكي يعيشوا هناك واستصلح جزء من منزل جده
اب ا رهيم بدري ، ولم يكونوا يخشون العقارب الأمدرمانية بل كانوا يقبضون عليها و يضعونها في برطمانيات .
فشهاب قد ترعرع في أمدرمان ودرس في مدرسة المجلس الإفريقي في بانت غرب و ا زمل فيها ابن عمته الذي
يكبره قليلا محمد صلاح الذي كان يشاركه السكن .
السيدة سمية و أبناؤها مرتبطون ارتباطا قويا بالسودان و أمدرمان ، و هي طباخة ماهرة و عندما يشيد العميد
بأكلها قائلا ( الليلة الأكل زي أكل أمدرمان ) فترد نافية و تقول ( لا لا لا ، أكل أمدرمان مافي زيو ) شهاب
إن لم يكن متزوجا و عنده أطفال صغار و هو لا ي ا زل في العشرينات لقام بما قام به شقيقه رحمه الله . كمال
الدين إن لم يكن صغي ا ر أيام الحرب الأفغانية لذهب و هذا خياره و نحترمه. كمال لم يكمل العشرين و عندما
كان في الثامنة عشرة أتى و معه بعض أصدقائه وهم في طريقهم الى تشيكوسلوفاكيا عن طريق كوبنهاجن التي
يفصلنا منها كبري . تشيكوسلوفاكيا كانت تغري الشباب السويدي بالد ا رسة فيها لأن الحياة فيها رخيصة و
الحكومة السويدية تدفع ، و قضينا أياماً جميلة ، وتعرف بأبنائي عن قرب و تأثروا به جدا خاصة ابني ( كمال
) . فقد كان مسلما ملتزما ، مهذبا جدا ، قليل الكلام ، ووسيما بدرجة ملفتة ، وجسمه رياضي بعضلات بارزة
عندما يذهب الى السودان يسأل عن أقرب جامع و أقرب صالة تمارين (جيم). كان با ا ر بوالده و والدته و مطيعا
جدا ، يؤدي كل ما يطلب و ما لايطلب منه . شقيقه شهاب الدين ملتصق بجامع ( يوتبوري ) و يتواجد فيه
أغلب الوقت و لكنه لم يتخلص من ( طمسة أمدرمان) ولسان الرباطاب ، يحب التشنيعات و التنكيت على
نفسه و الآخرين ، كلامه مزيج من اللغة العربية الفصحى و الدارجية .
الأوروبيون يتفوقون علينا بأنهم يحسنون عملهم ، ويعملون كل شئ عن إقتناع . عندما حضر كمال الدين في
المرة الأخيرة ا زئ ا ر مع أصدقائه المتواجدين الآن في سوريا ، أعطيناهم بعض الأكل في حاويات بلاستيكية
كزوادة في الطريق و أعطيناهم شوك معدنية لا قيمة لها . و هذا الصيف عندما أتى شهاب أحضر معه الشوك
و بعض الهدايا من والدته . فهؤلاء يؤمنون برد الأمانة فالشوك بالرغم من عدم قيمتها فهي أمانة ، و المؤمن
يرد الأمانة . في الثمانينات تعرفت بسويدي اسمه ( سفين ) في جامعة لند . أسلم و غير إسمه الي ( سيف
الدين ) كان عنده غبينة مع آل سعود ، لأن ليس هناك ملكية في الأسلام كما كان يرفض أن يصلي خلف
الإمام المغربي لأنه ( ماخد مرضية ) و يتحصل على مرتب من التأمين الصحي و لا يعمل بسبب ظهره ،
ولكن ( سيف الدين ) شاهده يركض في السلالم و ينقل عفشا ثقيلا في مسكنه الجديد . ( سيف الدين ) قطع
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
5
علاقته بي لأنه سلفني ، كتابا عن ملوك الجزيرة العربية و أنا لم أبحث عنه لأرد له الأمانة كمسلم جيد . فأرسل
مظروفاً داخل مظروف به طوابع بريد لكي أقوم بإرسال كتابه . فنحن نأخذ الأمور حتى التدين بطريقة عفوية
فأمثال كمال رحمة الله عليه كان الجهاد بالنسبة له جزء لا يتج أ ز من الإسلام و يجب تأديته مثل الصلاة و
الصوم . فأهل الإنقاذ يبنون لأبنائهم القصور و يأكلون مال اليتيم . رحم الله كمال فلقد كان يؤمن بالإستشهاد
في سبيل معتقداته و هو الآن عند عزيز كريم و لن نجزع . كمال دفن في حلب ، و يقولون أن ( الشهداء )
يدفنون في مكان إستشهادهم .
///////////////
إننا مُخْتَرَقُوْن مِن الداخل وَرَ  ب الْكَعْبَة!!
الانتباهة / أ ري: الطيب مصطفى 30 يناير
ويفجأنا ويفجعنا مجلس السلم والأمن الإفريقي المنحاز لدولة جنوب السودان بق ا رر جديد يُشبه ق ا ر ا رته العدوانية
السابقة بما فيها ذلك الذي أُحيل إلى مجلس الأمن (الأمريكي) ليُصدر ق ا رره الكارثي رقم ( 2046 )... يفجعنا
بق ا رر جديد يو جه فيه العدو اللدود ثابو أمبيكي حليف الحركة الشعبية الذي لا يعصي لأمريكا أم ا رً والذي ينفذ ك  ل
حرفٍ من تعليمات مندوبتها في مجلس الأمن سو ا زن ا ريس يوجهه بدعوة حكومة السودان والحركة الشعبية
(قطاع الشمال) للدخول في مفاوضات مباشرة (غير مشروطة) من أجل التو  صل إلى تسوية سياسية للن ا زع
بينهما في منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان وذلك في تاريخ لا يتجاوز الخامس عشر من فب ا رير المقبل!!
رغم صدور ق ا ر ا رت مجلس السلم والأمن الإفريقي لمصلحة الحركة الشعبية الحاكمة في جنوب السودان فقد بادر
المهرولون المنبطحون الذين أذلوا ال  سودان ومرغوا أنفَه بالت ا رب.. بادروا بالترحيب بالق ا ر ا رت وقالوا إن ق ا رر مدّ
تفويض أمبيكي إلى نهاية يوليو يؤ جل إحالة الملف إلى مجلس الأمن واعتبروا ذلك انتصا ا رً!!
باقان أموم الذي حصل على كل شيء في تلك الق مة الإفريقية والاجتماعات المصاحبة لها.. باقان الذي لا
يشبع مهما أُغدق عليه من مِنح وق ا ر ا رت داعمة لموقفه ومُذِلة لخصومه قال على العكس من جماعتنا المرتجفين
الذين لن يغادروا ملف التفاوض قبل أن يسلموا السودان وشعبَه إلى سلفا كير.. باقان قال من جانب آخر (قمة
البشير وسلفا كير فشلت في حل القضايا العالقة) ولم يعلق بكلمة إشادة واحدة بق ا ر ا رت مجلس السلم والأمن
الإفريقي التي جاءت كلها منحازة لحكومة الجنوب بل كال لها سيلاً من النقد.
حتى في ملف فك الارتباط الذي أعلنت الحكومة السودانية م ا ر ا رً أنه خط أحمر وشرط لإنفاذ بقية اتفاقيات أديس
أبابا الصادرة في سبتمبر الماضي عبر بيان مجلس السلم الإفريقي عن (قلقه العميق حيال ربط الطرفين لإنفاذ
اتفاقٍ ما.. باتفاق آخر مربوط بتفسي ا رت مغايرة ومختلفة).. فهل بربكم من تحامُل وانحياز أكبر من ذلك؟! لم
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
6
يفتح الله على هؤلاء بكلمة واحدة تنتقد موقف حكومة الجنوب وهي تنكفئ على عقبيها وترفض فك الارتباط
بعملائها.
بالنسبة لأبيي فقد انحاز بيان مجلس السلم الإفريقي الذي ينفذ تعليمات سو ا زن ا ريس.. انحاز إلى خريطة طريق
أمبيكي الظالمة ولكن لماذا نلوم أمبيكي الذي تناسينا حقيقة انتمائه (للافريقانية) التي تجعله مسانداً للحركة
الشعبية التي ظلت تؤلب الأفارقة جميعَهم ضد السودان باعتباره دولة يستعمرُها العرب لا تختلف عن دولة
البيض في جنوب إفريقيا قديماً؟!
كنتُ أعلم يقيناً أ  ن ما تم  خض عن اجتماعات الق  مة الإفريقية ومجلس السلم والأمن الإفريقي وأ  ن (علوق ال  شدة)
الذي قدمته الحكومة قبل انعقاد القمة بالزيا ا رت العجلى التي قام بها نائبا الرئيس ود. نافع لن تُجدي فما بناه
قرنق وأولادُه في سنين لن تستطيع الحكومة تحطيمَه أو تغييرَه في أيام.
تعلمون ق ا رئي الك ا رم كيف دعت أمريكا قطاع الشمال عقب فشل وثيقة الفجر الجديد لزيارتها وكيف ح  ل عرمان
وعقار ضيوفاً على الاستخبا ا رت الأمريكية وعلى و ا زرة الخارجية الأمريكية في إطار الإعداد لهذه القمة وكيف
نشطت سو ا زن ا ريس في إطلاق التصريحات المساندة لحكومة الجنوب والناقدة للحكومة السودانية بما في ذلك
مطالبتها الحكومة بالتفاوض مع قطاع الشمال مما أشرنا إليه في حينه.
قبل ذلك بقليل نشط أولاد نيفاشا في إطلاق التصريحات المؤيدة من داخل الخرطوم لاتفاق نافع عقار والمطالبة
يساندان ذلك الاتفاق وذلك حتى « جوبا » بالعودة إليه و أ رينا سيد الخطيب ومطرف صديق سفير السودان في
يُعِدّا المسرح المحلي والإقليمي والدولي للتفاوض مع عقار وعرمان ولتأتي بعد ذلك ق ا ر ا رت مجلس السلم والأمن
الإفريقي لتصدر التوجيهات وليسعد مطرف وباقان وسيد الخطيب و ا ريس وأمبيكي فهل بربكم من اخت ا رق لأمننا
القومي أكبر من ذلك؟! ألم أقل لكم إنها بلاد بلا وجيع؟! بلاد يُدلي مسؤولوها على الهواء الطلق بآ ا رء تساند
الأعداء وترفض الق ا ر ا رت الصادرة عن مؤسسات الدولة ولا أحد يسألُهم بل يظلون في مواقعهم إلى أن يرثَ اللهُ
الأرضَ ومن عليها!!
إنه فقدان البوصلة بل إنها بوادر الانهيار الشامل الذي ينبئ بالهزيمة والسقوط فهل من مخرج؟!
أقسم بالله العظيم إن ت ا رجُع الحكومة عن ق ا ررها ال ا رفض لاتفاق نافع عقار بل ق ا ررها ال ا رفض التفاوض مع قطاع
الشمال يمثل كارثة أخرى لا تق  ل عن كارثة نيفاشا ويمثل أكبر اخت ا رق لأمننا القومي وأكبر انطلاقة لمشروع
السودان الجديد الذي ظلت الحركة الشعبية وحكومة الجنوب وعملاؤها في الجبهة الثورية وقطاع الشمال يعملون
من أجل إنفاذه.
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
7
بالله عليكم أليس من حقنا أن نسأل لماذا تعجز الحكومة عن تحرير أرضنا وعن طرد قطاع الشمال والجيش
الشعبي لتحرير السودان من جنوب كردفان والنيل الأزرق؟!.
لماذا لا تعمل الحكومة والقوات المسلحة السودانية على إعمال مبدأ المعاملة بالمثل الذي نُ  ص عليه قرآناً
وتستنفر الشباب من أجل اقتلاع الحركة الشعبية من حكم الجنوب حتى نأمن مكرها ونُقيم جوا ا رً آمناً مع دولة
الجنوب؟!
قبل ذلك لماذا تسكت الحكومة على تخرصات من يفتون في عضدها من سف ا رئها ومفاوضيها الذين يُعلنون
وعلى رؤوس الأشهاد عن مساندتهم لأجندة دولة الجنوب والقوى المعادية للسودان؟! إنه الاخت ا رق ور  ب الكعبة!!
///////////////////
البرلمان يوصي بدعم الجيش ورفع أجور العسكريين
قناة الشروق 30 يناير
أوصى البرلمان السوداني بدعم الجيش لاستكمال خطة تحديث بدأت منذ 2006 م، وزيادة الم ا ركز البحثية
العسكرية لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المنظومات الهجومية والدفاعية، وطالب بزيادة أجور العسكريين بإخ ا رجها
من الهيكل ال ا رتبي للدولة تدريجياً ابتداءً من موازنة 2014 م.
وأصدر المجلس الوطني الثلاثاء ق ا ر ا رً بإجازة تقرير لجنة الشؤون الخارجية والأمن والدفاع حول بيان وزير الدفاع
عن الأوضاع الأمنية والذي قدم في ال ا ربع من ديسمبر الماضي.
وأوصى البرلمان بتعلية البدلات خاصة في العمليات والاهتمام بالتدريب المستمر والتأهيل الداخلي والخارجي
لزيادة قد ا رت الجيش القتالية.
كما دعا لتعزيز الاهتمام بتحسين أوضاع المقاتلين وأسر الشهداء والاهتمام بتعليم أبنائهم بالمدارس والجامعات
الحكومية، والاهتمام بالجرحى والمعاقين وتوفير الخدمات وسبل العيش الكريمة لهم.
وأكد البرلمان أهمية تأمين الطرق الرئيسية والقوافل التجارية لقطع السبل على أية معينات أو وقود للحركات
المسلحة وحسم ما تبقى من "فلول التمرد" في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق وبعض مناطق ولايات دارفور
الخمس خلال هذا الصيف.
وطالب المجلس بالتدقيق المستمر في صلاحية الطائ ا رت والمطا ا رت والمهابط وتأهيل مهارة المهندسين
والطيارين لتقليل حوادث الطي ا رن.
ونصح بإخ ا رج وحدات الجيش ومخازن الذخائر ومصانع الأسلحة من الخرطوم والمدن الرئيسية لسلامة المدنيين
والممتلكات، ودعم البدء في منظومة دفاع جوي لحماية العاصمة ومناطق النفط والحدود.
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
8
//////////////////
الحركة الشعبية في شمال السودان تدعو إلى توحيد المنبر التفاوضي..
الشرق الأوسط 30 يناير
أكد الدكتور نافع علي نافع مساعد الرئيس السوداني الت ا زم السودان بما جاء في الاتفاقيات التي وقع عليها
الرئيسان عمر البشير وسلفا كير واتفاق التعاون المشترك مع دولة جنوب السودان وبناء علاقات متميزة
واست ا رتيجية معها تقوم على حسن الجوار والمصالح المشتركة لمصلحة شعبي البلدين وتحقيق الاستق ا رر في
المنطقة. جاء ذلك لدى لقائه في العاصمة النرويجية أوسلو بأسبين صباح أمس بإرث أيدا وزير الخارجية
النرويجية ومعاونيه في الشأن السوداني.
وأكد الدكتور نافع حرص السودان على تمتين علاقاته مع دولة النرويج وثمن دورها في عملية إحلال السلام في
السودان وما تقدمه من دعم في مجال العون الإنساني.
وأوضح البروفسور إب ا رهيم غندور رئيس قطاع العلاقات الخارجية بالمؤتمر الوطني الذي حضر اللقاء بجانب
نادية جفون سفيرة السودان لدى النرويج أن اللقاء تطرق إلى العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها
بالإشارة إلى أهمية حسم الملف الأمني بين دولتي السودان وجنوب السودان لفتح الباب لمزيد من التعاون
المشترك، خصوصا ما تم التوقيع عليه في اتفاقيات التعاون المشترك والقضايا الأخرى، مؤكدا حرص السودان
على إقامة علاقات جيدة مع دولة جنوب السودان، موضحا الت ا زم السودان بالحل السياسي في منطقتي جنوب
كردفان والنيل الأزرق وتطبيق برتوكول المنطقتين وبروتوكول أبيي.
19 من الشهر الحالي شهدت اتهامات متبادلة - وكانت الجولة الأخيرة للمفاوضات عقدت في الفترة من 14
بين الطرفين بعرقلة تنفيذ الاتفاقيات. وعقد الرئيس السوداني عمر البشير ورئيس جنوب السودان سلفا كير
ميارديت قمة في الخامس والعشرين من الشهر الحالي لمتابعة تنفيذ الاتفاقيات.
وكان البشير وسلفا كير قد وقعا على اتفاقيات للتعاون في 27 سبتمبر (أيلول) الماضي في العاصمة الإثيوبية
أديس أبابا في مسعى لإنهاء قضايا عالقة من انفصال الجنوب في عام 2011 بشأن الحدود ومنطقة أبيي
وعائدات النفط.
إلى ذلك، التقى السودان وجنوب السودان في مؤتمر ببرلين أمس، يهدف إلى جذب الاستثما ا رت الألمانية إلى
البلدين. وكان البلدان على شفا الدخول في حرب العام الماضي ولا ي ا زلان منخرطين في خلافات بشأن الحدود
وجماعات التمرد وصاد ا رت النفط.
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
9
ويعتبر المؤتمر خطوة اتخذتها ألمانيا، إحدى الدول الغربية القليلة التي لا ت ا زل تحتفظ بعلاقات طيبة مع
السودان، بعد ثلاثة أشهر فقط من اقتحام السفارة الألمانية في الخرطوم وٕاح ا رقها احتجاجا على فيلم مسيء للنبي
محمد (صلى الله عليه وسلم).
ويحاول السودان جذب المزيد من الاستثما ا رت لمساعدته في التغلب على أزمة اقتصادية شديدة بدأت بعدما فقد
أغلب احتياطياته النفطية بعد انفصال جنوب السودان عام 2011 . وتتجنب غالبية الدول الغربية التعامل مع
السودان بسبب حظر تجاري أميركي.
ويحرص جنوب السودان الذي تماثل مساحته مساحة فرنسا على أن تضخ الشركات الغربية استثما ا رتها فيه
لتحقيق التنمية بعد الحرب الأهلية التي استمرت عش ا رت السنين.
هذا المؤتمر إسهام في التنمية السلمية في السودان » : وقال غيدو فسترفيلي وزير الخارجية الألماني في خطاب
وجنوب السودان. إن سياسية استش ا رفية لتحقيق الاستق ا رر تحتاج إلى الجمع بين نهج سياسي واقتصادي. ولن
نزيل الأرض الخصبة للآيديولوجيات المتطرفة ونقضي على القابلية للإرهاب إلا عن طريق تنمية اقتصادية
.« جيدة وفرص اجتماعية للناس، خصوصا من هم في وضع طارئ
وقال علي أحمد كرتي وزير الخارجية السوداني متحدثا في المؤتمر إنه عرض رغبة بلاه وجنوب السودان في
التغلب على جميع العقبات وتحسين العلاقات بينهما في جميع المجالات. وأضاف أن السودان يرى أن ما يجمع
البلدين أقوى وأعمق كثي ا ر مما يفرقهما.
وانتقد الكثير من جماعات حقوق الإنسان المؤتمر لتشجيعه على الاستثمار في السودان الذي تقول إنه بلد
يهاجم مواطنيه. وسدت مجموعة صغيرة من المحتجين الطريق أمام و ا زرة الخارجية الألمانية التي يعقد فيها
المؤتمر.
من جهة أخرى، قال مالك عقار رئيس الجبهة الثورية ورئيس الحركة الشعبية في شمال السودان عقب لقائه مع
ثابو مبيكي رئيس الآلية رفيعة التابعة للاتحاد الأفريقي إن مبيكي طلب مقابلته أمس صباحا لمناقشة قضايا
التفاوض، مشي ا ر إلى أن ق ا رر مجلس الأمن الدولي ( 2046 ) الذي بموجبه تم تكليف مبيكي لمعالجة القضية
الإنسانية في المنطقتين والوصول إلى حل سياسي ينهي الأزمة وفقا للاتفاق الإطاري المبرم في أديس أبابا في
هذا الق ا رر كان قبل عام وحدث فيه تلكؤ كثير، » : يونيو (حزي ا رن) 2011 المعروف باتفاق (عقار ونافع). وقال
ونحن في الحركة الشعبية وقعنا على الآلية الثلاثية التي تضم الأمم المتحدة والجامعة العربية والاتحاد الأفريقي
وقعنا على الآلية مرة أخرى في أغسطس (آب)، لكن الحكومة السودانية » : وتابع .« لكن الخرطوم لم توقع عليها
مشددا على سوء الأوضاع الإنسانية في المنطقتين وأن النازحين في أمسّ الحاجة ،« تعنتت ولذلك لم يتم التنفيذ
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
10
إلى الغذاء والدواء والكساء. وأوضح أن حركته ظلت تدعو المجتمع الدولي للضغط على الحكومة السودانية لفتح
نحن مستعدون أمس واليوم والغد للجلوس مع الخرطوم لمناقشة » : المم ا رت حتى يتم توصيل المساعدات. وقال
وأعلن عن استعداد الحركة الشعبية لوقف العدائيات مع الحكومة السودانية .« كيفية وصول الغذاء إلى النازحين
إن ذلك يخدم كثي ا ر ويهيئ المناخ المناسب لجلوس الطرفين لحل » : لإيصال الغذاء إلى المحتاجين. وقال
.« المشكلة السودانية
وأشار عقار إلى أن الجبهة الثورية مستعدة لتوحيد المعارضة. وقال إن توحيد جميع المنابر التفاوضية ضرورة
لجهة التوصل إلى حل شامل وعادل. وأضاف أن حركته لا تؤمن بالحلول الجزئية للقضية السودانية، وذكر أن
الحلول الجزئية أضرت بالمشكلة السودانية » : الحركة الشعبية قدمت رؤية مكتوبة للوساطة في هذا الشأن. وقال
وأضاف أن القضية تتركز في علاقة المركز والهامش وأن حركته تطالب بتوحيد .« ولا بد من الحل الشامل
المنبر التفاوضي من الدوحة المخصصة لمشكلة دارفور إلى أديس أبابا التي خصصت لحل منطقتي النيل
الأزرق وجنوب كردفان. وتابع أن توحيد المنبر التفاوضي يجب أن يضم كل القوى السياسية السلمية وغيرها.
وقال إن السودانيين خاضوا الحروب بعضهم مع بعض بسبب المشروع الضيق الذي أدى إلى تمزيق السودان.
وحفاظا على بقية السودان من التمزق لا بد من إش ا رك الجميع لأننا سودانيون قبل أن نكون عربا أو » : وتابع
وبشأن وثيقة الفجر الجديد التي وقعت عليها الجبهة الثورية .« أفارقة مسلمين أو مسيحيين، مشروعنا السودانوية
مع قوى الإجماع الوطني المعارضة، والتي تنادي بإسقاط النظام السوداني، قال عقار إن الوثيقة تعتبر لتوحيد
المعارضة السودانية وليس للحرب فقط، ولإيجاد الحلول المناسبة لمشكلات السودان. وأضاف أن الجبهة الثورية
قادرة على توحيد كل المعارضة السودانية. وقال إن حركته استطاعت أن تقوم بدور كبير في توحيد الحركات
المسلحة في دارفور والحركة الشعبية تحت مظلة الجبهة الثورية التي وضع لها برنامجا عمليا. وأضاف أن
الجبهة الثورية والمعارضة توصلتا إلى وثيقة الفجر الجديد التي يمكن أن تقدم علاجا لمشكلات السودان الكثيرة،
التي تعود إلى ما قبل الاستقلال وفشل السودانيين في حلها.
//////////////////
انقسام إسلاميي السودان.. حقيقي أم مناو ا رت؟
الشرق الاوسط / أ ري: عثمان ميرغني 30 يناير
كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن خلافات عميقة تعصف بالحركة الإسلامية الحاكمة في السودان، وعن
تصدع في صفوفها نتيجة ت ا ركم أخطاء الحكم، واستش ا رء الفساد، وانف ا رد مجموعة من الدائرة الضيقة بالق ا رر،
إضافة إلى الص ا رع على خلافة البشير الذي اشتد بعد التقارير عن مرضه مما استدعى سفره إلى الخارج مرتين
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
11
للعلاج، وجعل بعض الطامحين من أوساط الحزب الحاكم والحركة الإسلامية يستعجلون لأخذ مواقع متقدمة بدلا
من الانتظار حتى تنتهي ولاية الرئيس العام المقبل. الأمر بلغ أوجه بعدما أعلن النظام عن إحباط محاولة
انقلابية في أواخر العام الماضي واعتقال عدد من العسكريين والمدنيين الذين اتضح للناس من أسمائهم أنهم من
المنتمين إلى الحركة الإسلامية وٕالى الحزب الحاكم، بل إن بعضهم كانوا من أبرز المقاتلين في صفوف النظام
ومن حماته على الصعيدين العسكري والأمني. وبالغ أركان النظام في شن هجوم على ما وصفوه بالمحاولة
التخريبية والانقلابية، ناسين أو متناسين أنهم جاءوا أصلا إلى الحكم بانقلاب عسكري أطاح بحكومة ديمق ا رطية
منتخبة ليؤكدوا بذلك أن حركات الإسلام السياسي مريضة بشهوة السلطة إلى درجة تجعلها لا تقبل الممارسة
الديمق ا رطية الحقيقية ولا تؤمن بمفهوم التداول السلمي عبر صناديق الاقت ا رع.
من هنا انقسم الناس بين مصدق للكلام عن انفجار الخلافات الكامنة وبلوغها مرحلة التهديد لبقاء النظام بعدما
ترهل وفتكت به أم ا رض السلطة والتسلط، وبين مكذب لها باعتبارها لعبة من ألاعيب الإسلاميين لإلهاء الناس
وامتصاص الغضب الشعبي المتصاعد في ظل الأزمة الاقتصادية الطاحنة وغلاء المعيشة والسخط من الفساد،
مما جعل شوارع الخرطوم وعدد من مدن السودان الأخرى تشهد سلسلة من المظاه ا رت والاحتجاجات الغاضبة
التي واجهها النظام بالقمع الشديد حتى لا تتسع وتنتشر، لا سيما أن الشارع السوداني ظل متحف ا ز بعد أن أحيت
فيه انتفاضات الربيع العربي ذكريات ثورته الشعبية الأولى في أكتوبر (تشرين الأول) 1964 ثم انتفاضته الثانية
في أبريل (نيسان) 1985 وٕاطاحته عبرهما لنظامين عسكريين.
عن المحاولة الانقلابية جاء بعد أيام معدودة على اختتام المؤتمر العام للحركة الإسلامية الذي انعقد « الكشف «
وسط ضجيج إعلامي غير مسبوق، بعدما كانت مؤتم ا رتها السابقة تعقد بعيدا عن الأضواء وفي سرية شديدة.
فقد سرب كلام كثير عن خلافات حادة ودعوات للإصلاح ولفك الارتباط بين الحزب والدولة، بل وٕاعادة النظر
في تداخل العلاقة بين الحركة الإسلامية وحزب المؤتمر الحاكم. واعتبر هذا الكلام تتويجا للجدل الواسع حول
رفعوها « الإصلاحيين » التي قيل إن مجموعات من شباب الحركة وبعض شيوخها « الألف أخ » ما سمي بمذكرة
وٕالى شخصيات قيادية ،« أمير الحركة الإسلامية » إلى البشير وٕالى نائبه علي عثمان محمد طه الذي أشير إليه ب
أخرى في الحزب الحاكم، للمطالبة بحزمة من الإصلاحات. هذه المذكرة شغلت مجالس السودانيين لبضعة
أشهر وأثيرت حولها تساؤلات وتكهنات كثيرة لم يحسمها النظام ببيان واضح وفاصل، بل ا زدتها غموضا
التصريحات المتضاربة من عدد من المسؤولين أو من المحسوبين على النظام.
توقيت نشر المذكرة أسهم في زيادة الشكوك حول ما إذا كانت العملية كلها مناورة من مناو ا رت النظام وألاعيب
الجبهة الإسلامية التي بدلت اسمها إلى الحركة الإسلامية، وهي ليست المرة الأولى التي تغير فيها اسمها.
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
12
فالمذكرة كما تردد قدمت في ديسمبر (كانون الأول) عام 2011 بعد أشهر من سلسلة المظاه ا رت التي اندلعت
في السودان وأثارت مخاوف بعض أهل الحكم من أن تنتقل عدوى الربيع العربي إلى الخرطوم، خصوصا في
ظل تداعيات انفصال الجنوب الذي اعتبر نظام البشير مسؤولا عنه وعن نتائجه. من هذا المنطلق فإن المذكرة
بدت بالنسبة إلى المتشككين في النظام وكأنها محاولة لاحتواء الغضب الشعبي أو لإنقاذ النظام من نفسه عبر
الدعوة لإصلاحات داخله وليس لتغييره، لكن في المقابل كان هناك من يرى أن النظام بدأ يتآكل بالفعل نتيجة
الترهل والفساد وٕاحساس كثير من شباب الحركة بالتهميش، ومشاعر الغضب التي انتابت عددا من القيادات
العسكرية التي تحملت عبء القتال والدفاع عن النظام سنوات طويلة لترى تضحياتها تبدد في ص ا رعات
ومذكرة « الألف أخ » المنتفعين والمتعاركين حول مغانم الحكم ومغرياته. في هذا الإطار ظهر ا ربط بين مذكرة
أخرى قيل إنها وقعت من قبل 700 ضابط بالقوات المسلحة غالبيتهم العظمى من منتسبي الحركة الإسلامية أو
من المتعاطفين معها، وقدمت إلى البشير في أكتوبر من عام 2010 للمطالبة بتصحيح المسار والتنبيه إلى
أخطاء ومخاطر. فبعض موقعي تلك المذكرة كانوا من بين المعتقلين في ما وصف بالمحاولة الانقلابية في
الخرطوم نهاية نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، بل إن قائد الموقعين على المذكرة العميد محمد إب ا رهيم كان
على أ رس المعتقلين باعتباره قائد الانقلاب المزعوم.
هناك مؤش ا رت قوية على أن الخلافات داخل أروقة الحكم ليست كلها مصطنعة، صحيح أن بعضها قد يكون
من صناعة أجهزة الأمن أو من أحابيل مخططي الحركة الإسلامية، لكن هذا لا ينفي أن بعضها حقيقي نتيجة
تباين الرؤى أو الص ا رع على النفوذ والمواقع. المشكلة أن المختلفين مع النظام يريدون إنقاذه لا إسقاطه، وحتى
لو لجأوا إلى الانقلاب العسكري فإنما يريدون إعادة إنتاج النظام بصورة جديدة تضمن لهم البقاء في الحكم لدورة
أخرى لا يعلم أحد كم ستستمر. وهم حتى وٕان اختلفوا في ما بينهم، فإن بقاء السلطة بين أيديهم يبقى هدفهم،
وٕالا كيف نفسر تصريحات الأمين العام الجديد للحركة الإسلامية الزبير أحمد الحسن التي قال فيها إنه سيعمل
على إعادة توحيد الإسلاميين في المؤتمر الوطني والمؤتمر الشعبي الذي يقوده الت ا ربي، مضيفا أنه لو فشل في
قد يكون من مصلحة الإسلام في السودان لأنه قد يسمح بتعاقب » ذلك فإن بقاء الحزبين أو المؤتمرين مستقلين
!؟« كل منهما بعد الآخر
هذا الكلام يغني عن أي شرح بشأن نيات إسلاميي السودان في التشبث بالسلطة، حتى وٕان اختلفوا حول
الأساليب والتوجهات، لأنه يبقى في نهاية المطاف اختلاف مدارس في تيار واحد أوضح بالتجربة وبالدليل
القاطع أنه لا يهمه سوى البقاء في الحكم ولو انتهى الأمر بضياع ما تبقى من السودان.
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
13
////////////////////
المعارضة السودانية.. أفجرها الجديد أم مغارب شمسها؟
الجزيرة نت / أ ري :عبد الله علي إب ا رهيم 30 يناير
(كلهم يدرك أنهم على شفا جرف هار ولكن لم يرزقهم الله اجتنابه)
كشفت أحداثيات توقيع أح ا زب الإجماع الوطني المعارضة سلميا لحكومة الإنقاذ لميثاق "الفجر الجديد" مع
الحركات المسلحة في الجبهة الثورية (التي تكونت من الحركة الشعبية قطاع الشمال في جنوب كردفان والنيل
الأزرق وجماعات دارفور المسلحة) في 6 يناير/كانون الثاني المنصرم بكمبالا عاصمة أوغندا باثولجيا (علم
أم ا رض) المعارضة السودانية في تجلياته المثالية.
فلا أعرف وثيقة انقلب عليها بعض أهلها وحبرها لم يجف بعد مثل وثيقة الفجر الجديد. فأح ا زب الإجماع
الوطني أنكرتها صباح الغد، في حين وصفها إب ا رهيم الشيخ زعيم المؤتمر السوداني ب"التملص والهرولة". وعليه
جرّت الوثيقة على الأح ا زب نقدا لم يسبق له من معارضين مثلها لم يكترثوا لتطابق مآخذهم مع مآخذ الحكومة.
وبلغت حدة النقد أن ذكرنا إدريس حسن، الصحفي المخضرم، بيوم قالت مادلين أولب ا ريت، وزيرة خارجية إدارة
الرئيس كلينتون، للأح ا زب إنه من الصعب تسليمكم الحكم وأنتم في هذه الفرقة. فالنظام الذي تريدون اقتلاعه
قادر على حفظ الأمن أقله.
رتبت الفجر الجديد لسقوط الإنقاذ ولما بعد سقوطها. واتفق للوثيقة أن القضاء على النظام رهين بالعمل المدني
السلمي الشعبي والعمل الثوري المسلح: وكل ميسر لما خلق له. وخططت لتعقب دولة الإنقاذ فترة انتقالية تدوم
لأربع سنوات ينعقد فيها مؤتمر دستوري لتحقيق إجماع وطني لكيفية حكم السودان وتنتهي بقيام انتخابات حرة
نزيهة. ودعت الوثيقة إلى فصل مؤسسات الدولة عن المؤسسة الدينية. واستبق الفجر الجديد المؤتمر الدستوري
بتقسيم السودان إلى ثمانية أقاليم، كما قضى بحكم ذاتي لمناطق حاملة للسلاح ضد الحكومة في النيل الأزرق
وجبال النوبة بعد فصله الأخيرة عن ولايتها الحالية جنوب كردفان.
وكانت اتفاقية السلام الشاملة في 2005 رتبت لما عرف ب"الشورى الشعبية" للمنطقتين لتقر ا ر صورة الحكم فيهما
في السودان الموحد. ونقول استط ا ردا إن المعارضين للإنقاذ في المنطقتين عجلوا حتى قبل الحرب القائمة
بمطلب الحكم الذاتي المفهوم عندهم إنه ربما أفضى للانفصال حذو الجنوب النعل بالنعل.
لم يتخلف حزب من الخرطوم في التوقيع على الفجر الجديد بما في ذلك حزب الأمة القومي للسيد الصادق
المهدي والحزب الوطني الاتحادي (الأصل) حليف المؤتمر الوطني في الحكم. ثم اضطر سائر الموقعين للتبرؤ
من الفجر الجديد بعد حملة حكومية قاسية تمحورت حول خرق المعارضين السلميين لقانون الأح ا زب الذي يحرم
تأسس التحالف في مايو 2008 , وبات يضم أكثر من 100 منظمة من منظمات المجتمع المدني العربي في 19 دولة عربية وجاء تأسيسه استجابة مباشرة للصمت العربي الرسمي
وغير الرسمي علي ما يحدث في دارفور، ولكي يساهم بشكل فعال في تغيير الوضع المأساوي في دارفور ويقدم نموذجًا لدور المجتمع المدني في الدفاع عن حقوق الأف ا رد والمجموعات ,
بما فيها النساء والاطفال , التي تتعرض حقوقهم للانتهاك في ظل الن ا زعات المسلحة والأزمات الانسانية .
14
العمل المسلح أو العون عليه ثم لتبنيهم علمانية الدولة. وشفعت الأح ا زب تبرؤها بأن مندوبيها في كمبالا لم
يكونوا مفوضين بالتوقيع على وثيقة لن تصلح إلا بعد عرضها على قيادات الأح ا زب. وتربص الأمن بالعائدين
من كمبالا فاعتقلهم.
ليست هذه المرة الأولى للإثارة السياسية حول عهد ما انعقد بين معارضين سلميين مع حركة مسلحة خارج
البلاد. فانعقدت في مثل هذه الأيام منذ 15 عاما ندوة أمبو (فب ا رير 1989 ) بالمنتجع الإثيوبي المعروف. وهي
1989 ) بالتآمر لإسقاط الحكومة، فقد جمعت الندوة - الندوة التي اتهمتها حكومة السيد الصادق المهدي ( 1986
بين قيادات في الحركة الشعبية بزعامة جون قرنق وأخرى مدنية كانت من و ا رء انتفاضة أبريل 1985 ضد
الرئيس جعفر نميري.
والأكثر إملالا في هذا الرجوع إلى الشيء أن الذي نشط في اتهام منتدي أمبو وترويعهم بالخيانة الوطنية هو
مبارك الفاضل (حزب الأمة -الإصلاح والتجديد) وزير الداخلية آنذاك الذي هو الآن من بين المطلوب القبض
عليه متى عاد للسودان لتوقيعه على الفجر الجديد عن حزبه. وعاد مبارك من سنين قليلة يعلق على مفهومه
لندوة أمبو لجريدة "أج ا رس الحرية". ولن تجد في التعليق ما لا تجده في أدب الإنقاذ التخويني عن الفجر الجديد
هذه الأيام. قال "هذه كانت معركة بيننا وبين اليسار الذي كان يستنصر بالحركة الشعبية ويسبب لنا سافوتة (من
عبث الأطفال يبرمون فيه خيطا يدخلونه في أنف الغافي أو أذنه فيهب مخلوعا).
وكانت مجموعة منهم قد ذهبت لعقد اجتماع مع الحركة الشعبية وأصدروا بيانا فيه دعوة لإسقاط الحكومة
والنظام القائم، كما نوقشت ورقة عن القوات المسلحة فقررنا الالتفاف عليهم وجعل الموضوع معركة سياسية
وٕاعلامية لوضعهم في موقف الدفاع، فصدر ق ا رر بأن تتم مساءلتهم عقب عودتهم حول توقيعهم مع حركة
مسلحة للعمل على إسقاط النظام، وأنهم قرروا الانضمام لحملة السلاح، وبالتالي هم جزء منها".
فانظر كيف يداول الله السياسة السودانية. ألهذا قيل: "هل غادر الشع ا رء متردم" مثلا في الرجوع ال ا رتب إلى
الشيء.
ليس عيب المعارضة في التبرؤ من الفجر الجديد بعد توقيع مندوبين عنها بل في لجلجتها قبل التبرؤ في وجه
الهجمة الحكومية القارسة. وهذه دربكة وهي الاختلاط والزحام. بل لربما وافى وصفها المصطلح الإنجليزي
الذي يعني الفشل المعجل الشائن. debacle
وكان الحزب الشيوعي سيد المتلجلجين، ففي 7 يناير/كانون ال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://scos.webservices.tv
 
السودان فى سطور 30 يناير 2013 م الخرطوم تتهم جوبا بحشد قواتها على الحدود..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Amnesty International Sudan :: حقوق الانسان في الوطن العربي :: توثيق الانتهاكات التي تحدث في السودان-
انتقل الى: